تقرير: الإنفاق على إعلانات الإنترنت تجاوز 59 مليار دولار العام الماضي في أمريكا

Capture

سوق إعلانات الإنترنت ينمو بمعدلات مرعبة، بحسب تقرير جديد فإن قوقل وفيس بوك تسيطران على نصيب الأسد منه وخاصة في السوق الأمريكي العام الماضي.

يقول تقرير Interactive Advertising Bureau أن عائدات الشركات الأمريكية من إعلانات الإنترنت وصل إلى رقم قياسي جديد وهو 59.6 مليار دولار العام الماضي. هذا الرقم يعني نمو بنحو 20% عن العام السابق في السوق الأمريكي وحده الذي يعد أنشط وأهم أسواق إعلانات الإنترنت.

انقسمت كعكة إعلانات الإنترنت ما بين قوقل و فيس بوك التي تسيطران على 64% منها، أي بالأرقام فإن 30 مليار دولار ذهبت إلى خزائن قوقل و 8 مليار دولار إلى فيس بوك، والباقي توزع على شركات الإعلانات الصغيرة.

المثير للإهتمام النمو الكبير في حصة سوق الإعلانات الموجهة للهواتف الذكية كمنصة تكبر يوماً بعد يوم لكنها لم تأكل من حصة أجهزة الكمبيوتر. بحسب الرسم البياني أعلاه فإن حوالي 70% من عائدات الإعلانات كانت من المنصة غير المحمولة والباقي من الهواتف الذكية.

ونشرت ألفابت ( قوقل سابقاً) مؤخراً نتائجها المالية التي أظهرت نمو في عائدات الإعلانات من موقعي يوتيوب و محرك البحث بنحو 20%، وبعد يومين ستكشف فيس بوك عن نتائجها أيضاً لنقف على معدل النمو الذي ستعلن عنه.

هذا كان المشهد مع اللاعبين الكبار، أما الصغار فقد شهدت السوق نمو في مواقع متخصصة مثل لينكدإن و تويتر حيث استفادت من تراجع ياهوو لتشغل مكانها وتأخذ حصة بسيطة من أموال الإنفاق الإعلاني على الإنترنت العام الماضي كما يرى محللي الشركة مصدرة التقرير.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك