أبل تتعرّض لحربٍ داخلية مع مُهندسي آي كلاود

أبل آي كلاود

أكدت تقارير ومعلومات جديدة بأن شركة أبل لديها “حربًا” داخلية، قد تتسبَّب في استقالة العديد من موظفيها. والأكثر استياءً ها هنا هو فريق عمل آي كلاود.

وذكرت مصادر عِدَّة أن أبل تعمل على مشروعٍ يُدعى “مشروع ماكوين Project McQueen”، وهو مشروع لإنشاء البنية التحتية السحابية تابعة للشركة، حيث أنها في الوقت الحالي تعتمد لتخزين بيانات مستخدمي آي كلاود على خدماتٍ من شركات أخرى، مثل أمازون، وقوقل.

ووفقًا للمصدر، هناك حالة من التوتر المتزايد داخل الشركة. كل ذلك بسبب أن الإدارة العليا تريد من فريق تطوير سيري إنشاء مساعد شخصي/صوتي يتناسب مع خدمات آي كلاود، مثل آيتونز وتطبيق الرسائل iMessage.

رَفَضَ الآلاف من مهندسي قسم آي كلاود رفضوا هذا الأمر بسبب خلافهم مع قسم سيري، وذكروا أنهم ليسوا على استعدادٍ لمثل هذا النوع التعاون. وبالفعل هناك أحد المهندسين قد رحل عن الشركة.

وإلى أن تظهر تفاصيل جديدة؛ تابعوا معنا تفاصيل الحرب الداخلية لشركة أبل على عالم التقنية.

المصدر: The Information


تعليقات عبر الفيسبوك