آبل تستجيب لأكثر من 80% من طلبات الكشف عن بيانات مستخدميها لأمريكا

apple-logo-black-o

صدر تقرير الشفافية الجديد لشركة آبل الذي يغطي النصف الثاني من العام الماضي والذي كالعادة يظهر نمو في عدد طلبات الحكومات لمعلومات وبيانات عن مستخدمي خدمات الشركة.

بحسب التقرير فإن السلطات الأمريكية طلبت 1015 مرة معلومات عن مستخدمين لدى آبل تتعلق بحسابات وبيانات مثل رسائل iMessages و رسائل بريد إلكتروني وصور وحتى نسخ احتياطية من بيانات المستخدمين، هذا كله في النصف الثاني من العام فقط أي خلال ستة أشهر.

وكان عدد طلبات السلطات الأمريكية في النصف الأول 971 وفي النصف الثاني من عام 2014 حوالي 788 طلب فقط، هذا الإتجاه المتصاعد من الولايات المتحدة في الحصول على بيانات المستخدمين ليس شيئاً جديداً بكل الأحوال.

من جهتها تقول آبل أن 82% من طلبات الحصول على معلومات وبيانات المستخدمين الأمريكية قامت بتلبيتها وتقديمها للجهة الطالبة، في حين كان المعدل أقل مع دول ومناطق أخرى من العالم كالشرق الأوسط.

أما عن عدد طلبات المعلومات المتعلقة بأسباب أمنية في الولايات المتحدة فقد تلقت آبل ما بين 1250-1499 طلب أمني بكشف بيانات المستخدمين تتعلق بحوالي 1000 – 1249 حساب مستخدم لديها.

كما نلاحظ أن الولايات المتحدة تقدمت بـ 1015 طلب من أصل 1813 تقدمت بها كل دول العالم في النصف الثاني من العام الماضي.

وبرزت الصين كأكبر دولة تطلب بيانات عن عدد حسابات، فقد تقدمت بـ 32 طلب بيانات عن 6724 حساب واستجابت آبل مع 53% منها تقريباً.

تعد آبل من أكثر الشركات التقنية التزاماً بالشفافية في تقاريرها التي تصدرها بشكل نصف سنوي، كما تفعل شركات أخرى مثل قوقل وتويتر وغيرها. وقضية الآيفون المتعلق بالحادثة الإرهابية التي أثارت اهتمام الإعلام تدخل ضمن هذه الأرقام بطبيعة الحال.

للإطلاع على التقرير كاملاً

تعليقات عبر الفيسبوك