الاتصالات السعودية (STC) تحقق صافي ربح 2.4 مليار ريال بارتفاع نسبته 22% مع نمو الربح التشغيلي بنسبة 18% خلال الربع الأول مقارنة بالربع السابق. وتوزع 1 ريال للسهم الواحد عن الربع الأول

نمو ايرادات الخدمات خلال الربع الأول بنسبة 2.3% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، مع استمرار ارتفاع ايرادات جميع الخدمات

الرياض، المملكة العربية السعودية، 12/7/1437هـ الموافق 19/4/2016م: أعلنت مجموعة الاتصالات السعودية (STC) عن نتائجها المالية الأولية للفترة المنتهية في 31 مارس 2016م (ثلاثة أشهر).

STC_LOGO_CMYK

  • ارتفاع ايرادات الخدمات من العمليات المحلية خلال الربع الأول بنسبة 2.9% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق
  • ارتفاع ايرادات الشركات الخارجية التابعة (الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية) خلال الربع الأول بنسبة 3.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق
  • ارتفاع الايرادات الموحدة خلال الربع الأول بنسبة 2.3% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق لتصل الى 12,759 مليون ريال
  • ارتفاع الربح التشغيلي خلال الربع الأول بنسبة 18% مقارنة بالربع السابق عام السابق ليصل الى 3,004 مليون ريال
  • ارتفاع عدد عملاء خدمة الألياف الضوئية (FTTH) خلال الربع الأول بنسبة 39.5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وبنسبة 10.4% مقارنة بالربع السابق

 

 

 

بناء على هذه النتائج التي تحققت، وتماشيا مع سياسة توزيع الأرباح لفترة ثلاث سنوات والتي تبدأ من الربع الرابع من عام 2015م كما أقرها مجلس ادارة الشركة وسبق الاعلان عنها في تاريخ 11 نوفمبر 2015م والتي تم اعتمادها خلال اجتماع الجمعية العامة في يوم 4 أبريل 2016م، سوف تقوم الشركة بتوزيع أرباح نقدية مقدارها 2,000 مليون ريال على مساهمي الشركة عن الربع الأول من العام 2016م، أي ما يعادل 1 ريال للسهم الواحد.

 

وتعليقاً على هذه النتائج صرح الدكتور خالد بن حسين البياري، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية (STC): “ان النتائج المالية الجيدة التي تحققت خلال الربع الأول من العام الحالي جاءت – بفضل الله تعالى – لتؤكد قدرة مجموعة الاتصالات السعودية وجهودها المستمرة لتطوير وتحسين استراتيجيتها وعملياتها على المستويين المحلي والدولي بما يحفظ حقوق المساهمين ويحقق أفضل العوائد لهم. حيث ارتفعت ايرادات الخدمات خلال الربع الأول بنسبة 2.3% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. والشركة مستمرة في بذل جهد أكبر للوصول إلى أعلى مستويات رضى العملاء وتحسين وإثراء تجربتهم. وفي هذا الإطار ستواصل الشركة استثماراتها في التقنية والحلول المبتكرة مع التركيز كذلك على الاستثمار في موظفيها، بهدف توفير بنية اتصالات تحتية ذات جودة عالية توفر حلول تقنية وخدمات سوف تمكن بإذن الله المجتمع السعودي من الانتقال إلى آفاق أوسع في عالم الاتصالات الحديثة. وذلك بالتوازي مع توجه الدولة في التحول الوطني الشامل، والذي يدعم الانتقال إلى الاقتصاد الرقمي، لتسريع المعاملات الحكومية ونقلها بشكل متكامل للعالم الرقمي، مما يساعد في تيسير حياة الناس ويرفع الإنتاجية. ومن هنا تبرز أهمية رؤية الاتصالات السعودية، بالاستمرار بتبني المبادرات للاستثمار في تطوير البنية التحتية للاتصالات بشكل غير تقليدي وذلك بالاستثمار في تطوير الشبكة والأنظمة المصاحبة وخصوصا التحول بها لتوفير الخدمات السحابية مع التركيز على أمن المعلومات. كل هذا سيتم بإذن الله وفق شراكة بناءة مع الدولة من خلال ايجاد بيئة تشجع الاستثمار لنتمكن من خدمة الافراد والمجتمع بطريقة متميزة وذلك في ظل تنامي الاهمية لتقنية المعلومات والاتصالات.”

 

 

على مستوى العمليات الدولية، شهد الربع الأول نموا في إيرادات الشركات الخارجية التابعة (الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية) بنسبة 3.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وذلك يعود بشكل رئيسي الى النمو المستمر في قاعدة عملاء الشركات التابعة وارتفاع حصصهم السوقية.

 

وعلى مستوى العمليات المحلية، شهد الربع الأول نموا في الايرادات من العمليات المحلية بنسبة 2.9% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، نتيجة لاستمرار الشركة بطرح خدمات مميزة تحفز زيادة الاستخدام لخدمات الجوال المتنوعة المفوتر ومسبق الدفع “سوا”، والاستمرار في تقديم خدمات نوعية وعروض جديدة تلبي احتياجات العملاء، اضافة إلى زيادة الاستثمار في تطوير البنية التحتية للشبكات اللاسلكية.

 

كما، واصل القطاع السكني وقطاع الأعمال خلال الربع الأول نشر شبكة الألياف البصرية في المملكة، حيث ارتفع عدد عملاء خدمة الـ FTTH خلال الربع الأول بنسبة 39.5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 10.4% مقارنة بالربع السابق. أيضا، ارتفع عدد عملاء خدمة النطاق العريض الثابت خلال الربع الأول بنسبة 17.5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 2.3% مقارنة بالربع السابق. كما أن الشركة مستمرة في تعزيز خدمات الهاتف الثابت عبر الجيل الجديد من خدمات جود والخدمات المصاحبة للخدمة.

 

كما سجلت اجمالي عائدات قطاع الأعمال خلال الربع الأول ارتفاعا بنسبة تقارب 17% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وذلك نتيجة لارتفاع عائدات خدمات البيانات والخدمات المصاحبة خلال الربع.

تعليقات عبر الفيسبوك