مايكروسوفت تقاضي الحكومة الأمريكية لإنتهاكها الحقوق الدستورية للمستخدمين

Microsoft To Layoff 18,000

رفعت شركة مايكروسوفت دعوى قضائية ضد الحكومة الفيدرالية الأمريكية تتهمها فيها بإنتهاك الحقوق الدستورية للمستخدمين وتطلب الإطلاع على بياناتهم بدون علمهم.

تقول مايكروسوفت أن وزارة العدل الأمريكية تقوم بتصرفات غير دستورية من خلال إجبارها على التزام الصمت وعدم إخبار مستخدميها في حال طلبت الحكومة منها الدخول إلى بياناتهم السحابية للبحث فيها. أضافت مايكروسوفت أن لزبائنها الحق بمعرفة متى قامت الحكومة بإصدار مذكرة تفتيش لقراءة رسائلهم البريدية.

وينصّ التعديل الرابع على حماية العامة من البحث غير الشرعي والمصادرة ويطالب بإصدار إشعار بذلك إذا تم البحث والتفتيش في أي ملكية. في حين أن الحكومة الأمريكية تطلب من مايكروسوفت عدم إخبار المستخدمين في حال أرادت تفتيش مستنداتهم وملفاتهم ورسائلهم البريدية.

ولكن هناك قانون صدر منذ أيام إدارة الرئيس ريغان يدعى اختصاراً ECPA ويعطي الحق للحكومة بالدخول إلى الملفات المخزنة في السحاب. لكن نشطاء الخصوصية يدّعون أن هذا القانون صدر قبل انتشار استخدام الانترنت تجارياً لتخزين الملفات الخاصة لذا يجب أن لا يؤخذ به ويعتبر باطل المفعول.

المشكلة الأبرز هنا أن الكونغرس الأمريكي يعمل منذ عقد على تحديث قانون ECPA لكنه يفشل دائماً في إصدار نسخة معاصرة منه تأخذ بعين الاعتبار تطور الانترنت والاتجاه المتزايد نحو تخزين الملفات الخاصة على السحاب.

وكانت مايكروسوفت قد تلقت خلال سنة ونصف ماضية أكثر من 2600 طلب رسمي حكومي للإطلاع على بيانات المستخدمين مع إجبار مايكروسوفت على عدم إبلاغهم بذلك.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك