أوبر تكشف عن أول تقرير شفافية لها

أوبر

على خُطى الشركات التقنية الكبرى، نشرت شركة أوبر هي الأخرى يوم أمس أول تقرير شفافية لها، معلنة فيه عن بعض التفاصيل التي تتعلق بطلبات الحكومة لبيانات المستخدمين.

وكان من أهم ما أورده التقرير، أن أوبر أفصحت عن بيانات أكثر من 14 مليون مستخدم لمنصتها إلى الهيئات التنظيمية الأمريكية، وذلك خلال الفترة يونيو-ديسمبر 2015.

مع هذا العدد الضخم، أوضحت الشركة أنه “غالبًا، تُرسَل إلينا طلبات الإفصاح دون توضيح أو تفسير سبب حاجة الجهات إلى تلك البيانات، أو الطريقة التي ستتعامل بها مع تلك البيانات الشخصية… نأمل أن يكون تقرير الشفافية الخاص بنا وسيلة لفتح باب النقاش حول نوع وكمية المعلومات التي ينبغي على الحكومات والجهات التنظيمية طلبها”.

الغريب في الأمر، أن أوبر لا تزال تعاني بسبب البيانات التي تُطلب منها، حيث تم تغريمها في يناير الماضي بما وصل إلى 7.6 مليون دولار؛ بسبب عدم تقديمها بيانات طلبتها لجنة المرافق العامة لولاية كاليفورنيا.

ومن المتوقع أن تشارك أوبر العديد من البيانات والأرقام فيما بعد، حيث ستعمل على نشر تقرير الشفافية التابع لها كل ستة أشهر.

المصدر: TechCrunch


تعليقات عبر الفيسبوك