عمالقة التكنولوجيا يخطِّطُونَ لاستخدام الطاقة النظيفة في الولايات المتحدة

الطاقة النظيفة

حقَّقت وكالة حماية البيئة الأمريكية فوزًا كبيرًا، مع دعم من الوزن الثقيل لمشروعها لتعزيز استخدام الطاقة النظيفة في الولايات المتحدة، حيث انضمّ مؤخرًا لهذا المشروع كل من: قوقل، وأبل، ومايكروسوفت، وأمازون. واجتمع جميعهم لدعم المشروع، والتخطيط في استخدام هذا النوع من الطاقة المتجددة.

وتنص وثيقة هذا الاتحاد الجديد على “تأجيل الإجراءات التي من شأنها أن تغيِّرَ المناخ مِمَّا يزيد من التكلفة الاقتصادية والبشرية، بالإضافة إلى الإسراع في التحوّلِ إلى تخفيض انبعاثات الكربون، الذي من شأنه أن يوفر فوائدًا متعددة، مثل الاقتصاد المُستدَام، والصحة العامة، والقدرة على مواجهة الكوارث الطبيعية، وصحة البيئة العالمية”.

مع تطبيق “خطة الطاقة النظيفة”، فإنه من المتوقع تخفيض تلوّث الكربون بحلول عام 2030 بنسبة 32% عن مستواه في عام 2005. ولتحقيق هذه الغاية، سيستغرق الأمر إلى أكثر من مصدر للطاقة المتجددة، مع استخدام وسائل أخرى تقلل مُعظم انبعاثات الكربون.

وستلتزم كل من الشركات التقنية المذكورة آنفًا على ما ورد في الوثيقة. وسيتم تقييم هذا الالتزام مِنْ قِبَلِ المحكمة الفيدرالية الأمريكية، التي من المقرر أنها ستعقد اجتماعًا يتعلق بالطاقة النظيفة في 2 يونيو المقبل.

المصدر: The Verge


تعليقات عبر الفيسبوك