ستيف وازنياك: وادي السيليكون أصبح أكثر اهتمامًا بالمال

ستيف وازنياك

يعتبر المؤسس الشريك في شركة آبل الأمريكية “ستيف وازنياك” واحدًا من أهم الرموز التقنية خلال الخمس وعشرون سنة الماضية، حيث استطاع بالتعاون مع ستيف جوبز تأسيس شركة آبل الأمريكية العملاقة اليوم بدءًا من جراج فقط عملوا فيه على أول حاسوب آبل.

قام موقع ماشابل بعقد لقاء صحفي مع ستيف وازنياك أثناء أول معرض كوميك كون في وادي السيليكون ووجهوا له بعض الأسئلة، منها سؤال حول رؤيته الخاصة بالمشاريع الناشئة اليوم، وكيف أصبحت تُفكّر مقارنةً بالوقت الذي خرجت فيه آبل للعالم.

كان جواب السيد وازنياك منطقيًا ودار حول اختلاف اهتمام الناس بالتقنية عن الأيام التي أطلق فيها شركته الخاصة، اليوم أصبح التفكير الأكبر على تحقيق الكثير من الأموال وليس إطلاق مُنتج يُحدث فارق في العالم.

في رأي الشخصي، حدث هذا بسبب صفقات الاستحواذ الضخمة التي تقوم بها الشركات اليوم، خذ لك على سبيل المثال صفقة استحواذ فيسبوك على تطبيق واتساب مقابل 19 مليار دولار تقريبًا، أو استحواذه على إنستاجرام مقابل مليار دولار، وهي مجرد تطبيقات على الجوالات.

كل هذا تسبب في طمع المزيد من الأشخاص لدخول عالم التقنية وخصوصًا التجاريين منهم الذين ينحصر تفكيرهم في تحقيق المزيد من الأموال فقط. على الجانب الآخر ترى المهندسون الذين يطلقون مشاريعهم الخاصة لا يفكرون بالمال أكثر مما يفكرون بإحداث فارق في العالم عبر تطبيقاتهم تلك.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك