لماذا منعت مصر خدمة فيس بوك المجانية؟

Free Basics

لم يستمتع المصريين بتصفح فيس بوك مجاناً سوى شهرين فقط حتى تفاجؤوا بإيقاف الخدمة نهاية ديسمبر الماضي وسط تضارب الأنباء حول سبب هذا الإيقاف ومصدره. اليوم تحدثت مصادر مطلعة أنه يتعلق بالرقابة والتجسس.

بحسب مصادر لرويترز فإن مصر حجبت خدمة Free Basics التي تتيح تصفح فيس بوك مجاناً بسبب رفض الشبكة الاجتماعية السماح للحكومة بالرقابة والتجسس على المستخدمين.

وعند إيقاف الخدمة نهاية ديسمبر الماضي بررت الحكومة المصرية تصرفها بأنها كانت قد منحت ترخيص مؤقت لشركة اتصالات فقط بأن تقدم الخدمة. إلا أن مصدرين مطلعين على المحادثات ما بين فيس بوك والحكومة المصرية أكدوا أن إيقاف الخدمة جاء على خلفية عدم سماح الشبكة الاجتماعية بإستغلال الخدمة للرقابة على المستخدمين.

ولم يوضح المصدرين ما هو نوع الرقابة والأشياء التي كانت الحكومة المصرية تريد الإطلاع عليها أو الأشياء التي تريد من فيس بوك تغييرها لتكون بيانات المستخدمين وحركتهم مكشوفة على أجهزة الحكومة المصرية الرقابية.

لم تعلق كل من اتصالات ولا فيس بوك على تقارير رويترز، لكن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الاتصالات المصرية محمد حنفي قال أن الخدمة كانت تقدم للمستخدمين مجاناً و رأى جهاز تنظيم الإتصالات الوطنية أنها مضرة بالشركات والمنافسة فيما بينهم. وهذا الرد بطبيعة الحال لا يجيب عن سبب الحجب الصريح لأن هذا “الضرر” كان واضحاً حتى قبل السماح بها.

بفضل خدمة Free Basics المتوفرة في 37 بلد حول العالم، تمكّن حوالي ثلاثة ملايين مصري من استخدام فيس بوك مجاناً، كان من بينهم مليون شخص لم يستخدم الإنترنت سابقاً.

المصدر

شركات أوروبية قدمت أجهزة رقابة انترنت متطورة إلى مصر

 

تعليقات عبر الفيسبوك