أسبوع تكنولوجيا المستقبل يفتح أبوابه أمام قطاع شبكات الأمن في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة – 28 مارس 2016: تنطلق فعاليات أسبوع تكنولوجيا المستقبل يوم الثلاثاء 29 مارس وتستمر حتى يوم الخميس 31 مارس والذي يعد بمثابة فعالية جديدة في مركز دبي التجاري العالمي تجمع أربعة معارض متخصصة في القطاع هي معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات ’جيسك‘، و’معرض إنترنت الأشياء‘، و’معرض البيانات الكبيرة‘، إضافة إلى مؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات ’جيميك‘.

ومن المنتظر أن تشكل هذه الفعالية نقطة مرجعية استراتيجية في دفع النمو المتوقع للإنفاق في القطاع الإقليمي لأمن الشبكات على امتداد منطقة دول مجلس التعاون الخليجي من 340 مليون دولار أمريكي إلى 1 ملياراً بحلول عام 2018، وفق تقرير صادر عن ’فروست آند سوليفان‘.

Image 01 - Gulf Information Security Expo & Conference (GISEC) 2015

وتقام هذه الفعالية الموحدة في وقت تلعب التقنيات القائمة على إنترنت الأشياء وإنترنت كل شيء دوراً مهماً في تعزيز النمو الإقليمي السريع في اعتماد الربط الآمن، والحلول النقالة للشركات وخدمات البيانات الكبيرة. وفي الواقع، قطعت منطقة دول مجلس التعاون الخليجي شوطاً طويلاً باتجاه الوصول إلى حقبة جديدة من الاستعداد لأمن الشبكات وتقنيات إنترنت الأشياء؛ وسيوفر ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ برنامجاً شاملاً لنحو 10 آلاف متخصص في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات من القطاعين العام والخاص – ومن بينهم المورّدون، والباعة والمشترون – للاجتماع واستكشاف البرمجيات والأجهزة وفرص الاستثمار في البنية التحتية.

وعلى مدى أكثر من ثلاثة أيام، تتألق فعاليات ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ بسلسلة من المعارض المتخصصة، والمحادثات والجلسات العامة وورش العمل التي تركز على الإبداع، والمسابقات بين رواد الأعمال والتي تتكون من الاختراعات الجاهزة للتسويق والتي من شأنها عرقلة مستقبل أسلوب حياة وعمل وتواصل المدنيين والمؤسسات.

وفي هذه المناسبة، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: “تشهد التكنولوجيا حركة ازدهار متميزة، وتلعب التطورات الواضحة دوراً مهماً في تغيير عاداتنا اليومية، وأنماط حياتنا ووظائف أعمالنا – ويتوفر لنا عالم زاخر بالاحتمالات بشكل أكثر سرعة وسهولة من ذي قبل. ومن هذا المنطلق، تبرز أهمية الوقوف على مدى سلامة، وأمان وموثوقية ما بين أيدينا من تقنيات. ويجمع ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ أربعة معارض إقليمية تخصصية ورائدة لتشكيل مفهوم موحّد ومتميز حيث يمكن لقادة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من حول العالم الالتقاء واختبار ومناقشة وتحليل أبرز توجهات القطاع ومشاكله وحلوله”.

وبالإضافة إلى المعارض الأساسية، يعتزم ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ استضافة جلسات تدريبية مجانية للمتخصصين المعتمدين في مجال أمن نظم المعلومات تحت إشراف مدربين معتمدين، وتغطي الجلسات التي أطلق عليها اسم ’مختبرات أسواق تكنولوجيا المستقبل‘ قطاعات متعددة وتتيح للزائرين فرصة الارتقاء بمستوى معرفتهم التقنية حول مختلف المواضيع بما في ذلك التحليلات المرتبطة والسلوكية، وتأثير إنترنت الأشياء، والحلول النقالة للمشاريع الكبرى والأفكار الكفيلة بمواجهة التهديدات الإلكترونية العالمية.

وخلال تعليقه على ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘، قال فيصل البناي، الرئيس التنفيذي لـ ’دارك ماتر‘،الشريك المبتكر للأمن الإلكتروني في معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات ’جيسك‘: “يعتبر الأمن الإلكتروني اليوم بمثابة المركز لتحقيق مزيد من التقدم للاقتصاد الإلكتروني العالمي الحديث. ووصل المنهج الشامل للأمن الإلكتروني والقائم على روح المبادرة إلى مستويات قياسية جديدة من حيث الأهمية؛ ونتطلع قدماً لإجراء المناقشات حول هذا الموضوع الحيوي ضمن فعاليات ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘”.

ومن جانبه، قال تومي رايتيو، المدير الإقليمي لإنترنت الأشياء لدى ’إنتل‘: “تعمل إنترنت الأشياء على تغذية الابتكار في مختلف مناحي حياتنا تقريباً. وتؤدي بساطة اتصال الأشياء التي لم تكن مرتبطة في السابق إلى الحصول على رؤى جديدة للبيانات تتم ترجمتها إلى تغييرات حقيقية في الشركات والحكومات. وهناك العديد من شركات إنترنت الأشياء فضلاً عن المشاريع الناشئة في دبي؛ وترى ’إنتل‘ في سوق إنترنت الأشياء بدولة الإمارات العربية المتحدة أرضاً خصبة وزاخرة بإمكانات النمو. ونتطلع قدماً للعمل مع الشركات المعنية لتحقيق رؤية صاحب السمو في تحويل الدولة إلى رائدة عالمية في مجال المدن الذكية”.

وسيتضمن ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ العديد من الفعاليات التفاعلية بما في ذلك مسابقة ’هاكاثون‘ للمطورين والمصممين ورواد الأعمال المبدعين الذين سيعكفون على تطوير وبناء حلول نموذجية في مجال النقل الذكي، والبيئة الذكية، والمدن الذكية؛ فضلاً عن مسابقة فك التشفير ’كابتشر ذي فلاج‘ التي تقام على مدى يوم واحد، حيث يتنافس المطورون والمهندسون وعشاق القرصنة الإلكترونية للفوز بجوائز نقدية مجزية.

وبدوره، قال عرفان خان، الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات، ومسؤول قطاع عمليات العملاء العالمية لدى شركة ’إس إيه بي‘: “تعتبر الشركات في منطقة الشرق الأوسط سبّاقة في اعتماد خطط الرقمنة في عصر إنترنت الأشياء؛ وهي اليوم في مواجهة تحديات ملحة للحفاظ على التحول الرقمي فيما تقوم بإعادة تصور العمليات التجارية وتجارب العملاء. ولمست ’إس إيه بي‘ استجابة قوية وملحوظة في القطاع ضمن ’معرض إنترنت الأشياء 2015‘ – الذي يعد الفعالية الإقليمية الأساسية في مجال تكنولوجيا المعلومات. وها نحن نعود مجدداً للمساعدة في الارتقاء بمستوى الاقتصاد الرقمي القائم على الابتكار في منطقة الشرق الأوسط”.

وتتضمن الفعاليات الأربعة ضمن ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ مؤتمرات تبرز فيها نخبة من المتحدثين الرواد من شتى أنحاء العالم. ومن بين أبرز المتحدثين في معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات ’جيسك‘ نذكر معالي الدكتور ليام فوكس، ، أحد أعضاء البرلمان ووزير الدولة السابق لشؤون الدفاع البريطاني من المملكة المتحدة؛ و’أوبر هاكر‘ جون بومجارنر، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا لدى ’سايبر كونسكوينسيز‘ الأمريكية؛ وتيودور إيناك، الاختصاصي في فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي؛ ومارك هيوز، رئيس ’بي تي سكيوريتي‘، ’بي تي جلوبال سيرفيسز‘؛ وفيصل البناي، الرئيس التنفيذي لـ ’دارك ماتر‘. بينما تتضمن لائحة المتحدثين في ’معرض إنترنت الأشياء‘ كلاً من يونس آل ناصر، مساعد المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية؛ وكارين دوغين ساوزي، نائب رئيس بلدية ليون الكبرى؛ وصفدر نذير، نائب الرئيس الإقليمي للمدن الذكية وإنترنت الأشياء لدى ’هواوي‘؛ وجوني فون، كبير مسؤولي إنترنت الأشياء لدى ’إنوفيت‘ في المملكة المتحدة؛ وديليب راهولان، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي والرئيس التنفيذي لشركة ’باسيفيك كونترولز‘؛ وعرفان خان، الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات، ومسؤول قطاع عمليات العملاء العالمية لدى شركة ’إي إيه بي‘؛ وروتجر ريمان، رئيس وحدة الصناعة والمجتمع لدى شركة ’إريكسون الشرق الأوسط‘.

وفي سياق متصل، تتضمن قائمة المتحدثين في ’معرض البيانات الكبيرة‘ ومعرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات ’جيميك‘ كلاً من أمينة الشامسي، أول خريجة إماراتية بدرجة الدكتوراة في مجال البيانات الكبيرة، والأستاذة المساعدة في ’معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا‘؛ ومايك بوجمبي، الرئيس التنفيذي للتحليلات العالمية لدى ’جست جيفينج‘؛ ومحمد ميكو، كبير مسؤولي الخدمات الإقليمية لدى ’مايكروسوفت‘؛ وآشي شيث، مديرة منصات المؤسسة لدى ’نيتفليكس‘؛ وإريك إيفرت، النائب الأول للرئيس في مجال خدمات الأمن المُدارة لدى ’دارك ماتر‘ وآخرون.

ويحظى ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ بدعم ’مكتب مدينة دبي الذكية‘ باعتباره شريك المدينة الذكية لرفع مستوى الوعي بخصوص مبادرة ’مدينة دبي الذكية‘. واستقطب ’معرض البيانات الكبيرة‘ و’معرض إنترنت الأشياء‘ الرعاة ومن بينهم ’مايكروسوفت‘ باعتبارها شريكاً لـ ’معرض البيانات الكبيرة‘ في مسابقة ’هاكاثون‘ وتحليل معلومات الأعمال؛ فيما تعتبر ’باسيفيك كونترولز‘ الراعي الرئيسي لـ ’معرض إنترنت الأشياء‘؛ و’هواوي‘ و’إنتل كوربوريشن‘ و’إس إيه بي‘ باعتبارها الراعي الماسي؛ و’أدفانتك بي آند بي سمارت ووركس‘، و’سيسكو‘، و’ديل‘، و’إريكسون الشرق الأوسط‘ باعتبارها الراعي البلاتيني؛ و’جنرال إلكتريك‘، و’ماشينز توك‘ باعتبارهما الراعي الذهبي؛ و’سايبركوم‘، و’ريد سولوشنز‘ و’ويب إن إم إس‘ باعتباره الراعي الفضي.

 

وتضم قائمة الرعاة الرئيسيين لمعرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات ’جيسك‘ كلاً من ’بي تي جلوبل‘ كشريك استراتيجي؛ و’دارك ماتر‘ كشريك مبتكر للأمن الإلكتروني؛ و’جي بي إم‘ كراعٍ ماسيّ؛ و’سباير سولوشنز‘ كراعٍ بلاتيني؛ و’سيسكو‘ و’فيديلز سايبر سكيوريتي‘ و’في إم وير‘ و’فورسبوينت‘ كراعٍ ذهبي؛ و’جايدانس سوفت وير‘ كراعٍ فضي. وعلاوة على ذلك، فقد حظي ’معرض البيانات الكبيرة‘ برعاية ’مايكروسوفت‘ باعتبارها شريكاً لمسابقة ’هاكاثون‘ وتحليل معلومات الأعمال.

 

وتبدأ فعاليات ’معرض إنترنت الأشياء‘ في 29 مارس وتُختتم في 30 مارس ضمن فعاليات ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘، كما يفتتح معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات ’جيميك‘ في 29 مارس ويستمر ليومٍ واحدٍ، كما يفتتح معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات ’جيسك‘ في 30 مارس ليختتم فعالياته يوم 31 مارس، إضافة إلى ’معرض البيانات الكبيرة‘ الذي يفتتح في 31 مارس. ويفتح هذا الجزء من المعرض أبوابه لمدة ثلاثة أيام من 29 وحتى 31 مارس.

وتجدر الإشارة إلى أنأسبوع تكنولوجيا المستقبلوما يتضمنه من المعارض والمؤتمرات يتوجّه حصراً إلى الزوّار القادمين لشؤون تتعلّق بالأعمال والتجارة. ويعتبر حضور المعارض مجانياً في حين يتم تقاضي رسوم عن حضور المؤتمرات، سواء بشكل منفصل أو بالتسجيل فيها جميعاً مقابل رسم موحّد. للاطلاع على مزيد من المعلومات حول رسوم حضور المؤتمرات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني: www.futuretechweek.com/visit.

 

حول ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘

يُعدّ ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ بمثابة فعالية جديدة تجمع تحت مظلتها أربع منصات تجارية وصناعية متخصصة: ’معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات‘ (جيسك)، و’معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات‘ (جيميك)، و’معرض إنترنت الأشياء‘، و’معرض البيانات الكبيرة‘.

www.futuretechweek.com

 

حول ’معرض إنترنت الأشياء‘ (IoTX)

يدخل ’معرض إنترنت الأشياء‘ عامه الثاني؛ ويُعدّ منصة متخصصة يتجلّى الهدف منها في تعزيز قدرات دولة الإمارات العربية المتحدة، والحكومات والشركات الإقليمية على تحويل نماذج أعمالها، والاستفادة من الفرص المالية المهمة التي يتيحها الطيف المتزايد من الأجهزة الذكية والآلات والمنتجات في مجتمعاتنا المتصلة عالمياً والتي تقودها التكنولوجيا. وستُقام الفعالية في 29 مارس 2016. www.iotx.ae

 

حول ’معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات‘ (جيميك)

يُتيح ’معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات‘ للشركات الإقليمية وصُنذاع القرار في الحكومة وكبار المديرين التنفيذيين، ومن مجموعة واسعة من القطاعات، فرصة مهمّة لتحديد وتقييم وتوريد الحلول التكنولوجية والمتنقلة التي تكفل تلبية متطلباتها الحالية والمستقبلية في هذا المجال. وستُقام الفعالية في 29 مارس 2016. www.gemec.ae

 

حول ’معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات‘ (جيسك)

يعد ’معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات‘ (جيسك) منصة أمن تقنية المعلومات الأكثر ترقباً في منطقة الشرق الأوسط في عام 2016. وستُقام الفعالية على مدى يومي 30-31 مارس 2016، ويستضيفها ’مركز دبي التجاري العالمي‘. www.gisec.ae

حول ’معرض البيانات الكبيرة‘

يتوقع أن يستقطب ’معرض البيانات الكبيرة‘ في عامه الثاني، أكثر من 1000 شخصية من رواد الأعمال في المنطقة من الحريصين على الحصول على الأفكار والتقنيات الحديثة، واعتمادها بما يكفل تحسين البيانات الكبيرة وممارسات التحليل واستكشاف استراتيجيات البيانات المفتوحة في المجالات ذات الصلة باهتماماتها. www.bigdatashow.ae

 

حول ’مركز دبي التجاري العالمي‘

بصفته الجهة المنظمة لفعاليات ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل 2016، يتمتع ’مركز دبي التجاري العالمي‘ بخبرة واسعة تمتد إلى أكثر من 35 عاماً في مجال تنظيم المعارض والمؤتمرات والفعاليات عالمية الطراز في منطقة الشرق الأوسط، ويقدم للجهات العارضة المحلية والإقليمية والدولية خبرات لا تُضاهى ومعرفة عميقة بأسواق المنطقة. وينظم فريق العمل بالمركز 20 من أكبر المعارض والمؤتمرات الإقليمية والدولية وأكثرها نجاحاً في المنطقة، ما يوفر منصة مثالية لتطوير الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط.

وقد ساهم التزام المركز المستمر بمقومات الابتكار في قطاع تنظيم المعارض والمؤتمرات في دعم مسيرة النمو المتسارع، وتطوير طيف واسع من المعارض التجارية والاستهلاكية، وبما يعزز دائماً من مستويات الرضا للعارضين والزوار على حد سواء. ويعمل ’مركز دبي التجاري العالمي‘ مع الهيئات التجارية البارزة والجمعيات الصناعية المتخصصة لضمان أن جميع المعارض تقدّم قيمة كاملة، وتلبي الاحتياجات الفعلية لقطاعاتها المعنية. www.dwtc.com

تعليقات عبر الفيسبوك