مايكروسوفت ترضخ للصين وتصنع نسخة خاصة من ويندوز 10

china_front-728x410

تواجه الشركات الأمريكية دائماً رفضاً كبيراً من الصين عندما تريد دخولها. تلك الدولة العملاقة سكانياً تفرض قيود وتحكم كبير لا تسمح به الكثير من الشركات التقنية الأمريكية. مايكروسوفت رضخت وصنعت نسخة خاصة من ويندوز 10 وفق متطلبات الصين.

تعاونت مايكروسوفت في هذا المجال مع شركة CETC الحكومية المسؤولة عن التكنولوجيا والدفاع في الصين، وطورت نسخة خاصة من نظام تشغيلها تتوافق وتلبي المعايير الحكومية وسمتها “Zhuangongban”.

لم تكشف مايكروسوفت كثيراً عن التغييرات الموجودة في النسخة الصينية مقارنة بالنسخة العالمية، لكنها قالت أنها لا تحوي نفس التطبيقات و الخدمات الموجهة للمستخدمين الأفراد التي تأتي مع ويندوز 10 العالمي الذي يتضمن أدوات وتطبيقات أكثر للتحكم وإدارة الأجهزة وحمايتها.

لا تحتاج مايكروسوفت لأن تقولها علانية أن نسخة ويندوز 10 التي تلبي معايير الحكومة الصينية ستسمح للسلطات الأمنية بمراقبة المستخدمين أو على الأقل أن تبقى على إطلاع عم يفعلونه.

هذه النسخة الخاصة من ويندوز 10 والموافق عليها حكومياً ستسمح للسلطات بإستخدامها على أجهزة الحواسيب الحكومية في الدوائر الرسمية أيضاً ما يجعلها بعيدة عن رقابة مايكروسوفت نفسها وهو شيء جيد للصين بطبيعة الحال ويعني المبيعات لمايكروسوفت خاصة بعد ردة الفعل السيئة التي حصلت عند إجبارها على الترقية إلى ويندوز 7 أو 8.1 من ويندوز إكس بي.

تقارن الشركات التقنية الأمريكية بين جانبين، الدخول إلى سوق ضخم للغاية وتحقيق مبيعات كبيرة منه، أو البقاء خارجاً والتغني بحماية المستخدمين والحفاظ على أمن بياناتهم. مايكروسوفت اختارت خيانة مستخدميها ووقفت في صف الحكومة.

المصدر