مهندسو أبل يفضّلون الاستقالة على مساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي

مهندسو أبل يفضّلون الاستقالة على مساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي

هاتف أبل آيفون

لا تزال الدعوى القضائية بين أبل ومكتب التحقيقات الفيدرالي قائمة دون الوصول إلى نتيجة نهائية بعد، لكن في حالة الحكم ضد أبل؛ فالأخيرة عندئذ عليها الانصياع والالتزام بتطوير منافذ تسمح للحكومة اختراق أجهزتها.

ووفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، فإنه على الرغم من فكرة إلزام أبل قانونيًا بتنفيذ مهندسيها لتلك المطالب لا يمكن أن تنجح لرفضهم القيام بذلك؛ نجد أن مطوِّري أبل أنفسهم على استعداد للاستقالة في حال عدم اتباع الأوامر.

لا ننس أن أبل أشارت في وقتٍ ماضي أن مطالب مكتب التحقيقات الفيدرالي ستستغرق ما بين ستة إلى عشرة مهندسين، على أن يعملوا لمدة تصل إلى أربعة أسابيع للقيام بالمهمة المطلوبة.

ومع ذلك، فمع رفض القوة العاملة لدى أبل في إنشاء منافذ خفية داخل أنظمة وأجهزة الشركة، يمكن أو يؤدي إلى فترة أطول من ذلك بكثير.

المصدر: NYT


  • alsahhir

    دعاية لا أكثر

  • النامووس

    كفوو

  • s_online

    هالمسرحية معروفة .. المهندسين يقدمون استقاله بحجة عدم التعاون مع مكتب التحقيقات وبعدين يوقعون عقود بالملايين مع مكتب التحقيقات الفدرالي ..
    قال ايش ( امن المستخدم ) 😂😂

تعليقات عبر الفيسبوك