إل جي تبني مصنع شاشات OLED

شاشة مرنة من إل جي بتقنية OLED
شاشة مرنة من إل جي بتقنية OLED

مستقبل شاشات الأجهزة الذكية سيكون مع تقنية OLED، وتحضيراً لذلك فإن إل جي تعتزم بناء مصنع جديد للشاشات في كوريا الجنوبية.

وتخطط إل جي أن ينتهي بناء المصنع خلال عام تقريباً ليبدأ الإنتاج التجاري بالحجم الكبير في النصف الأول من العام القادم. ومع أنه بالعادة تذكر الشركات المبالغ التي ستستثمرها في إنشاء مثل هذه المصانع، إلا أن إل جي فضلت الصمت.

هذا التوجه من إل جي يشير إلى أنها تنوي المنافسة لتكون مورد الشاشات لآبل في أجيال الآيفون القادمة، كما نشرنا سابقاً عدة شائعات تقول أن آيفون 7 اس مثلاً قد يعتمد على شاشات OLED بدلاً من LCD الحالية.

وفي معرض CES الماضي جددت إل جي التزامها مع شاشات OLED من خلال عدة منتجات لاسيما أجهزة التلفاز. وصدرت تقارير تقول حينها أن الشركة الكورية تنوي استثمار 8.7 مليار دولار لبناء مصنع سيبدأ الإنتاج في النصف الأول من 2018، ولا نعرف إن كان هذا مصنع آخر أم نفس المقصود وتم الإسراع بالخطط.

يمكن أن تقدم إل جي طيف واسع من المنتجات خاصة الشاشات المرنة التي تعمل على الساعات الذكية أو لوحات التحكم في السيارات. وكانت كل من سوني وسامسونج قد بدأت تتجه أكثر لإستخدام OLED في أجهزة التلفاز بدلاً من LCD.

وتبرز سامسونج كأقوى مورد لشاشات OLED بتقنيات خاصة بها، ومع أن معظم الشركات لاتزال تستخدم LCD في معظم أجهزتها، إلا أن سامسونج فضلت الاعتماد على تقنية OLED ومزاياها.

تتميز شاشات OLED بأنها نحيفة وتستهلك طاقة أقل لكن يعيبها عرضها الألوان بتشبع أكبر من LCD. ومع ذلك هناك الكثير ممن يفضل شاشات OLED على أجهزة سامسونج.

الجدير بالذكر أن تقرير صادر عن UBI Research كان قد ذكر بإرتفاع حجم سوق شاشات OLED من 135 مليون دولار هذا العام إلى 1,6 مليار دولار في 2020، ومن الواضح أن إل جي تريد حصتها من الكعكة التي يتقاسمها الكبار سوني وسامسونج.

المصدر