أنونيموس تُعلن الحرب على دونالد ترامب

مجموعة أنونيموس في الشارع

يُعتبر مرشح الرئاسة الأمريكي “دونالد ترامب” أحد أكثر الشخصيات المثيرة للجدل في عالم السياسة، بفضل تصريحاته العنترية العنصرية في بعض الأحيان والغبية في أحيان أخرى، لدرجة أنّ شركات التقنية الكُبرى اجتمعت في وقت سابق للتشاور حول الطريقة المُثلى لمواجهة خطر توليه رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

ولأن مجموعة المخترقين الشهيرة “أنونيموس” لا ترغب بالابتعاد عن الساحة، فقد أعلنت مؤخرًا عن إعلان الحرب على دونالد ترامب وهددت بسلسلة هجمات إلكترونية ستؤثر سلبيًا على حملته الانتخابية رقميًا.

تجري العادة من أنونيموس في هجماتها بالاعتماد على DDoS والتي يقوم بها عدد كبير من أعضاء المجموعة، وتحاول المجموعة تحقيق العدالة عبر الهجمات الإلكترونية التي تقوم بها، وساندت في السابق مؤسس موقع ويكيليكس صاحب العديد من التسريبات المهمة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك