السويد تعلن الحرب على أدبلوك

أدبلوك

أفادت التقارير أن 90% من مواقع النشر السويدية – حوالي 20 موقعًا – ستتحد ضد تطبيقات منع الإعلانات. وبحلول أغسطس 2016، فإن المستخدمين الذين لديهم أي حاظر للإعلانات لن يتمكَّنوا من دخول مواقعهم.

ينمو استخدام برنامج أدبلوك بوتيرة سريعة بلغت 10%، ليصل عدد مستخدمي الإنترنت الذين لديهم تلك التطبيقات إلى 30%. والخطة أن المواقع ستطلب من مستخدميها في المنطقة إيقاف حاظر الإعلانات لقراءة محتوى موقعهم.

وفي حالة عدم الاستجابة، هناك حل آخر، وهو دفع مبلغًا صغيرًا يصل إلى 32 سنتًا لقراءة المقالات، وإلا سيتم عرض النسخة الخفيفة للمواقع، مع عددٍ أقل من المقالات، وجودة بسيطة لمقاطع الفيديو.

من المتوقع أن تحدث جلبة إزاء هذا التصرف من السويد – والذي قد ينتشر على مستوى العالم فيما بعد -؛ لأن المستخدمين سينظرون للأمر باعتباره قمع لحرياتهم، في الوقت الذي يمنعون تلك المواقع من الحصول على بعض المال مقابل تلك الإعلانات. وبالتالي، فإن هذه القضية شائكة إلى أبعد مدى يمكن توقعه.

المصدر: DIGIDAY


  • Ahmad

    وجهه نظري هو ان الموضوع لا يمس بالحريات وهو غير شائك اطلاقا.
    الموقع يكسب رزقه من الاعلانات وفي المقابل يعرض المحتوى بشكل مجاني للمستخدم، اذا المستخدم اعتقد ان الموقع يستحق المتابعه وايضا لا يريد رؤيه اي اعلان، يمكنه وبكل بساطه استخدام النسخه المدفوعه وفي العاده الاشتراك يكون بأسعار رمزيه للغايه. يعني المستخدم لديه 3 خيارات: 1- عدم استخدام الموقع بتاتا. 2- رؤيه الاعلانات 3- استخدام اشتراك مدفوع لازاله الاعلانات.
    اما من طرف الموقع، يجب على اداره الموقع عمل اعلانات بشكل معقول لا يفسد تجربه استخدام الموقع للمستخدم لدرجه تدفعه لترك الموقع او استخدام مانع الاعلانات.
    من ناحيتي استخدم مانع الاعلانات في المواقه المزعجه جدا واسمح به في معظم المواقع.

  • Internet User

    أنا رأيي ان اي موقع يعرض على محتواه لانه هو المستفيد من قرائتي له ولست انا المستفيد، يمكنهم جني الاموال بعمل ايقونة (تبرع) كما تفعل مواقع كثيرة.. شخصيا موقع مثل Quora بدات الاحظ من فترة تطبيقه لفكرة تشغيل الاعلانات لرؤية المحتوى.. فكل ما اقوم به هو اغلاق الموقع فورا ولا اريد قراءته ولن اقوم بايقاف مانع الاعلانات حتى لو سوف اتوقف عن استخدام اي موقع.

  • abdenourdz

    الأمر بسيط أن تقرأ موقع ليس ملكك بل هو من إنتاج شركة أخرى متخصصة في صناعة المحتوى
    هذه الشركة تصرف الكثير على الموقع من أجل نشره مثل أجور كتاب المقالات والمصممين والمبرمجين وتكاليف السيرفيرات والصيانة
    من غير المعقول أن تصرف شركة ما كل هذا المبلغ لتقدم لك المحتوى مجانا وبدون إعلانات، الإعلانات هي وسيلة تمكن القارئ من الإطلاع على المحتوى مجانا مقابل مشاهدته الإعلانات وتمكن الموقع من تغطية مصاريفه وتحقيق ربح
    سأعطيكم مثالا: لنفرض أنك ذهبت لمكتبة لشراء كتاب، هل ستطلب من صاحب المكتبة منحك الكتاب مجانا أم ستدفع ثمنه، نفس الشيئ بالنسبة للموقع فهو كالكتاب يحتوي على كم هائل من المعلومات، لهذا من لا يريد مشاهدة الإعلانات عليه الدفع مقابل قراءة المحتوى

  • salah

    هناك طرق إلتفافية يمكن معها للمستخدم بإخفاء مانع الإعلانات عن المواقع, ورغم أن هذه الطرق ليست منتشرة بشكل كبير إلا أن ذلك لن يطول إن استمرت المواقع بالتصرف بهذا الشكل
    أستخدمت أكثر من مانع إعلانات -حاليا هو اد بلوك اورجن- لكنني إذا وجدت استفادة من موقع -مثل عالم التقنية- أقوم بإيقاف مانع الإعلانات, لكن عندما أجد الملايين من الإطارات, ثم الملايين من الصفحات المنبثقة فعندها…تعرفون الباقي 🙂

تعليقات عبر الفيسبوك