Root Explorer تطبيق تصفّح مختلف ملفات أندرويد يُجلب تصميم ماتيريال ديزاين

تطبيق Root Explorer صاحب الشعبية الكبيرة بين مستخدمين أندرويد وتحديدًا المستخدمين الذين يملكون على هاتفهم صلاحيات الروت، حصل على تحديث يحمل رقم إصدار Root Explorer 4.0 حيث في هذا التحديث الجديد لم يتم جلب أي أدوات جديدة على التطبيق، سوى أنّه قد حصل على تصميم ماتيريال ديزاين، وعلى الرغم من أن الخطوة متأخرة تظل أفضل من أن لا تأتي لاحقًا.

للتعريف بالتطبيق لمن يجهله هو عبارة عن تطبيق مدفوع سعره على المتجر 3.99$، يختص بتفصّح الملفات المُخزنة على نظام أندرويد، وتشمل هذه الملفات مجلدات النظام المرئية أو المخفيّة،ويحمل في جعبته الكثير من الأدوات القوية أبرزها إمكانية مشاركة الملفات على خدمات التخزين السحابي “دروب بوكس، قوقل درايف”، ناهيك عن أدوات تحرير النصوص وأداة ضغط وفك ضغط الملفات، ومستعرض لملفات قواعد البيانات SQLite، ودعمه لإنشاء إختصارات للملفات المفضلة، والكثير من الأدوات المفيدة.

أخيرًا كما أشرنا سابقًا للإستفادة من تطبيق Root Explorer عليك شرائه بسعر 3.99$ بالإنتقال لصفحته على متجر قوقل بلاي من هنا، وهو بطبيعة الحال يحتاج لصلاحيات الروت للإستفادة منه.

  • عبد العزيز

    أيها المبرمج للتطبيقات, لا تحرم المكفوفين من استخدام تطبيقك الرائع. تَفَضَّل فهذا المقال لك.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    هذا المقال مُعَد خِصيصاً لمطوري التطبيقات على أنظمة Ios و Android.
    أخي المطور, هل تعلم بأن هناك مكفوفين يستخدمون الهواتف المحمولة ويستفيدون من التطبيقات الخاصة بها؟, هل تعلم بأن نظام Android يحتوي على قارئ شاشة اسمه “TalkBack” يمكن الوصول إليه من الضبط ثم إمكانية الوصول, وكذلك على النظام Ios اسمه “VoiceOver” ويمكن الوصول إليه من الإعدادات ثم عام ثم إمكانية الوصول؟.
    فلماذا تحرم شريحة كبيرة من المكفوفين من استخدام تطبيقك؟, لن تخسر شيء إذا قمت بتسمية جميع الأزرار داخل تطبيقك وجعلته مُلائم للمكفوفين.
    عزيزي المبرمج: تَذَكَّر أن هناك شخص كفيف ينتظر أي تطبيق عربي جديد ويقوم بتحميله فوراً على أمل أن يكون هذا التطبيق يدعم المكفوفين بشكل ممتاز, لكنه يصاب بخيبة الأمل المعتادة والمتكررة.
    اليوم سأتحدث هنا عن إمكانيّة الوصول ثم أشير للمصادر التي اعتمدت عليها.
    إمكانيّة الوصول:
    تعني أن نقوم بصنع تطبيقات أو مواقع يمكن (للجميع) استخدامها بسهولة والوصول إلى كافة محتوياتها بدون أي عناء.
    وهذا المصطلح يركز أكثر على الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة كالأشخاص المكفوفين, أو من لديهم إعاقات معينة تضطرهم لاستخدام أنظمة خاصة للتصفح.
    كيف يستخدم الكفيف الأجهزة الذكيّة؟
    يعتمد الكفيف على لمس الشاشة وسماع كل ما يلمسه, حيث تتوفر في الهواتف الذكيّة والأجهزة اللوحيّة خاصية (قارئ الشاشة الناطق: VoiceOver ) لأجهزة apple, و TalkBack ) لأجهزة android. وهي أنظمة متطوّرة تقوم بتحويل النصّ المكتوب إلى صوت بشري مسموع.
    قارئ الشاشة يأتي بشكل افتراضي مدمج ضمن نظام التشغيل، وهو الذي يقوم بتوجيه فاقدي البصر أثناء استخدامهم للجهاز ونطق كل ما يلمسه الكفيف.
    لذا يتوجب على المبرمج أن يقوم بتوفير نص ليخبر الكفيف ماهو الجزء الذي لمسه ثم يوفر نص آخر لتوجيهه وإخباره عن عمل هذا الجزء. مثلاً عندما يلمس (زر الإغلاق) فسيسمع الناطق يقول له: زرّ (إغلاق الصفحة) ثم سيتبعها الناطق بالنص التوجيهي ويقول: ( اضغط هنا لإغلاق الصفحة والعودة للصفحة الرئيسة)، مع ملاحظة أنّك لن تحتاج لكتابة كلمة “زر” ضمن أيقونات البرنامج، فقارئ الشاشة يتعرّف عليها بشكل تلقائي.
    إذًا أين المشكلة؟
    المشكلة أنّ الكفيف يقوم بتركيب التطبيق العربي ويفتحه, ليتفاجأ بصمت رهيب يعم المكان, فَلا يدري هل التطبيق بدأ أَم لازال في صفحة البداية, ثم فجأة يسمع الناطق يقول له: بي كي جي خط أفقي صفر واحد بي ان جي!!!!
    والسبب أن الناطق لم يجد أي نصوص يقرأها للكفيف, فبدأ بقراءة أسماء الصور الموجودة, وكانت صورة الخلفية تحمل الاسم bkg_01.png, فقرأها الناطق كم�

تعليقات عبر الفيسبوك