10 ميزات يتفوق بها أندرويد إن Android N على سلفه مارشميلو

تستعد شركة جوجل هذا العام لإطلاق الإصدار السابع من نظام أندرويد والذي يحمل الاسم الرمزي أندرويد إن Android N. ولأن الميّزات القوّية في الأجهزة الذكية أصبحت تأتي من جهة نظام التشغيل بشكل كبير بسبب عدم وجود طفرّة صناعية في عتاد هذه الأجهزة، فإن الجميع أصبح يترقّب إطلاق الإصدارات الجديدة من أنظمة تشغيل الأجهزة الذكية.

جوجل فاجئت الجميع قبل أيام عندما أعلنت توفّر النسخة الاستعراضية من أندرويد إن قبل شهرين تقريبًا من مؤتمرها السنوي الذي عادة ما تستغلّه لهذا الغرض، وهو ما مكّن الكثيرين من تجربته والإشادة به على الرغم من كونه غير جاهز تمامًا، حتى أن البعض اعتبر أن النسخة الاستعراضية تُقدّم أداءً وميّزات أفضل من النسخة الأخيرة المُستقرّة من نظام أندرويد ٦ المعروف بـ مارشميلو.

١- تقسيم الشاشة

لا يُعتبر خيار قسم الشاشة لاستخدام تطبيقين معًا من الخيارات الجديدة في عالم أندرويد، فشركات مثل سامسونج وإل جي أطلقتها قبل فترة ليست بالقريبة، لكن جوجل ولأول مرّة تُوفّر هذا الخيار بشكل رسمي وهذا يعني أن الأداء سوف يكون أفضل بكل تأكيد.

حقيقةً جوجل وفّرت هذا الخيار بشكل مخفي في أندرويد مارشميلو، لتُزيله فيما بعد دون معرفة السبب، لكن مُستخدمي النسخة الاستعراضية من أندرويد إن بإمكانهم تشغيل أي تطبيق والضغط بشكل مُطوّل على زر آخر التطبيقات لاختيار تطبيق آخر واستخدامه جنبًا إلى جنب مع التطبيق الحالي.

هذه الميّزة وحسب شهادة مُختبري النسخة الجديدة رائعة وسهلة الاستخدام دون مشاكل أبدًا، حتى أنها تفوقت من ناحية الأداء على أجهزة سامسونج التي وفّرت هذا الخيار في السابق.

15360ab91b1eff7c3902-1

٢- تنظيم التنبيهات

مركز التنبيهات هو عصب مُعظم الأجهزة الذكية في هذا الوقت خصوصًا مع كثرة الرسائل والتطبيقات المُستخدمة. لهذا السبب عملت جوجل على تغيير المركز بشكل كبير من خلال تحسين التصميم أولًا، وإضافة أزرار للتحكم بالتنبيهات بصورة أسهل مثل الرد على الرسائل الواردة من مركز التنبيهات مُباشرةً، وهي ميّزة موجودة سابقًا لكنها تحسّنت بشكل كبير الآن.

إضافة إلى ذلك، يقوم مركز التنبيهات بتجميع التنبيهات الواردة من تطبيق واحد، وبالتالي عند فتح مركز التنبيهات سوف يرى المُستخدم على سبيل المثال الرسائل الواردة من تطبيق فيسبوك مسنجر وله حريّة الاختيار في فتح التطبيق أو الاطلاع على التنبيهات من المركز بشكل فردي.

Notifications-Android-N

٣- التحكم بالشريط العلوي

يعرض نظام أندرويد آيقونات التطبيقات التي استلم المُستخدم تنبيهات جديدة منها وذلك للوصول السريع إليها وضمان عدم ضياع أي تنبيه، لكن ومع كثرة الآيقونات قد يُصبح الشريط العلوي مُزعجًا عند النظر إليه.

لهذا السبب وفّرت جوجل أداة جديدة تسمح للمُستخدم بالتحكم بجميع العناصر التي تظهر في الأعلى، حيث يُمكن إخفاء أي شيء مثل الساعة، آيقونة بلوتوث أو حتى آيقونة اتصال واي-فاي، وبالتالي يمنح أندرويد إن المُستخدم مزيدًا من التحكم في جهازه، وهذه واحدة من أهم ميّزات نظام أندرويد من وجهة نظري.

Screenshot_20160311-153245

٤- الوضع الليلي

إراحة العيون من الأشعة الصادرة من شاشات الأجهزة الذكية هو هدف الجميع الآن، فآبل أدرجت هذا الخيار في الإصدار 9.3 من نظام آي أو إس، وها هي جوجل تستعد أيضًا لإطلاق الميّزة نظرًا لأهمّيتها.

أندرويد إن يُوفر خيار الوضع الليلي لإراحة العيون عند القراءة في المساء، حيث يُمكن للمُستخدم تغيير لون القوائم فقط، أو تغيير ألوان الشاشة من خلال طبقة بُرتقالية يعكسها النظام للحد من اللونين الأزرق والأبيض الخارجين من الشاشة، وهو ما يضمن سلامة العيون، ويُمكن للمهتمين بهذا الموضوع تجربة تطبيق F.Lux فهو الأفضل في هذا المجال.

Screenshot_20160311-150236

٥- بيانات الطوارئ

ميّزة صغيرة جديدة أضافتها جوجل للمُستخدمين وهي بيانات الطوارئ، فعند وجود ضرورة عالية جدًا لإجراء مُكالمة طوارئ مع الإسعاف مثلًا أو أي شخص مُقرّب من صاحب الجهاز، يُمكن بمجُرد تشغيل الشاشة الضغط على زر بيانات الطوارئ لعرض كافّة البيانات المطلوبة.

طبعًا هذه البيانات يملأها صاحب الجهاز، كتسجيل رقم صديق ومعلومات شخصية يُمكن الاستفادة منها في حالات الطوارئ الشديدة مثل زمرة الدم، الأدوية المُستخدمة حاليًا.

Android-N-emergency-info

٦- الانتقال بين التطبيقات

يُقدم نظام أندرويد إن أدوات جديدة للانتقال بين التطبيقات المفتوحة، فعند استخدام تطبيق واتس اب على سبيل المثال والانتقال إلى فيسبوك لسبب ما يُمكن العودة إلى واتس اب بكل سهولة بفضل الأدوات الجديدة.

يُمكن لمُستخدمي أندرويد إن الضغط على زر آخر التطبيقات مرتين ليتم العودة إلى آخر تطبيق، وهي ميّزة تُشابه فكرة الانتقال بين البرامج في الحاسب عند الضغط على زرّي آلت + تاب، لكنها أسرع في أندرويد وإن وتعمل داخل جميع أجزاء النظام.

Android-N-recent-apps-switch-quick-1

٧- تحسين مركز الإعدادات

مع كثرة الميّزات داخل نظام التشغيل والأجهزة الذكية، أصبح مركز الإعدادات من الأماكن المُزدحمة داخل النظام، ولهذا السبب عملت جوجل على تحسينه في الإصدار الجديد.

بداية وعند الدخول إلى مركز الإعدادات سوف يعرض النظام للمُستخدم اقتراح مثل تشغيل بلوتوث أو تغيير خلفية الشاشة، لكن جوجل لم تتحدث حتى الآن عن آلية عمل نظام الاقتراحات لكنه يحرص على تقديم نصائح باستمرار عند الدخول إليه.

التغيير الثاني هو عرض معلومات أسفل كل قسم مثل اسم شبكة واي فاي المُستخدمة، أو حجم استهلاك ذاكرة التخزين أو الذاكرة العشوائية، وهذا يعني توفير الوقت على المُستخدم والتخلّي عن ضرورة الانتقال بين أكثر من نافذة لإتمام بعض المهام.

أخيرًا يُمكن عرض قائمة الإعدادات من خلال لمس الشاشة من اليسار إلى اليمين، وبالتالي يُمكن الوصول السريع إلى أي خيار دون الحاجة للعودة إلى القائمة الرئيسية لمركز الإعدادات كما كان الحال في السابق.

Screenshot_20160311-152742

٨- إزالة خاصيّة تحسين التطبيقات

عملت جوجل على إزالة خاصيّة مُهمة من نظام أندرويد وهي تحسين التطبيقات، فعادةً وعند تحديث النظام تظهر رسالة “تحسين التطبيقات” لضمان عمله بأفضل شكل مُمكن مع النظام، لكنها في نفس الوقت مُزعجة بالنسبة للكثيرين.

جوجل سوف تُجري هذه العمليات في الخفاء دون علم المُستخدم، وبالتالي لن تظهر الرسالة بعد الآن لأي مُستخدم، دون نسيان السرعة الكبيرة التي طرأت عليها مُقارنة بالإصدارات السابقة.

٩- إمكانية اختيار الوصول السريع للإعدادات

عند سحب مركز التنبيهات تظهر للمُستخدم مجموعة من الآيقونات في الأعلى، وهي آيقونات ثابتة يُوفرها النظام فقط. الآن اختلف هذا الأمر، وأصبح بإمكان المُستخدم اختيار خمسة إعدادات لوضعهم في الشريط العلوي لمركز الإعدادات، وبالتالي تنفيذ المهام المُتكررة بكل سهولة وسرعة، دون الحاجة إلى تثبيت تطبيقات لهذا الغرض.

Quick-Settings-mini-toggles

١٠- تحكم أكثر بالتطبيقات داخل مركز التنبيهات

عند سحب مركز التنبيهات سوف يظهر شريط الوصول السريع الذي تحدثنا عنه في النقطة السابقة، لكن وعند سحبه مرّة ثانية سيظهر مركز إعدادات مُوسّع يسمح بإتمام الكثير من المهام بسهولة.

أندرويد إن وفّر واجهة برمجية API تسمح للمُطورين أيضًا بتطوير تطبيقاتهم للاستفادة من مركز التنبيهات ووضع بعض الخيارات للتحكم بتطبيقاتهم من المركز فورًا، مثل تطبيق شازام على سبيل المثال، حيث يُمكن وبمجرد فتح مركز التنبيهات بشكل كامل الضغط على آيقونة شازام للاستماع إلى الأغنية ومعرفة اسمها فورًا، دون الحاجة إلى التوجه أولًا إلى شاشة التطبيقات ثم اختيار شازام ثم الضغط على زر الاستماع كما كان الحال عليه في السابق.

Screenshot_20160311-145958 (1)

أخيرًا ارجوا ممن قاموا بتجربة أندرويد ٧ الذي يحمل الاسم الرمزي “أندرويد إن” Android N مُشاركتنا برأيهم والميّزات والتغييرات الجديدة التي لاحظوها داخل النظام.

المصدر : TNW

  • Osama Abu Kmail

    جربت النظام على جهازي Nexus 6
    النظام رائع جدا رغم انه نسخة اولية واستعراضية فقط
    الا هناك فرق واضح في الاداء والسرعة وحتى البطارية
    هناك بعض المشاكل الخفيفة، لكنها لن تؤثر على استعمالك اليومي
    ميزة ال multiwindow رائعة ، رغم اني اعتبرها ليست ثابتة حتى الان، واشعر ببعض المشاكل بها
    ميزة التنقل بين اخر تطبيقين رائعة جدا وسلسلة وكنت احتاجها منذ مدة

  • ѦՊԻ

    لم تجذبني معظم تلك الميزات لأنها موجودة بالفعل لدي في روم CM13 وبالتالي لا حاجة لي للتحديث خصوصا أنها نسخة تجريبية لابد وأنها تحتوي على بعض المشكلات .

تعليقات عبر الفيسبوك