وزير الداخلية الفرنسي يدعم الإف بي آي ضد آبل

آبل فرنسا

تدور حاليًا معركة طاحنة بين آبل وكُبرى شركات التقنية من جهة، ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكية FBI والجهات الحكومية الأمريكية من جهة أخرى، وتعود هذه المعركة إلى رفض آبل كسر حماية الآيفون الخاص بأحد المتهمين مُتعللة بأنّ هذا سيؤدي لتعريض باقي المستخدمين للخطر.

آخر الأخبار حول هذه المسألة بعض التقارير التي صدرت اليوم وتشير إلى أنّ مكتب الإف بي آي قد يُطلب من آبل تزويده بالشفرة المصدرية الكاملة لنظام تشغيل iOS، وهو تحرُّك أعتقد أن السبب منه التفاوض مع الشركة الأمريكية حتى الوصول إلى كسر حماية هاتف المُتهّم وهذا ما يريده المكتب بالأساس.

من جانب آخر، أعلن وزير الداخلية الفرنسي أثناء مؤتمر خاص بمكافحة الإرهاب عن دعمه الكامل لمكتب التحقيقات الفيدرالي وإدارة الرئيس الأمريكية باراك أوباما في المطالب الرامية إلى كسر حماية آيفون أحد المتهمين في عملية إرهابية.

وأضاف وزير الداخلية الفرنسي أيضًا “لا أعتقد أنّ علينا المصارعة مع آبل والشركات الأخرى […] لديهم مصلحة في أن يكونوا شركاؤنا”.

بالنسبة لآبل، كسر حماية الآيفون أو تخطيها سيُعرّض جميع أجهزة الآيفون الأخرى لخطر الاختراق وتسريب البيانات، لهذا تدافع الشركة عن خصوصية المستخدمين بكل ما لديها من قوة ويدعمها في ذلك الكثير من شركات التقنية الكُبرى مثل قوقل ومايكروسوفت وغيرها.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك