حملة أدبلوك لعرض إعلانات ضد الرقابة على الإنترنت لمدة 24 ساعة

Adblock

في حملةٍ يمكن النظر إليها على أنها مُفارقة كبيرة بالنسبة للبعض، أعلنت خدمة أدبلوك أنه ستعرض الإعلانات المتعلقة بالأمن والرقابة الرقمية لمدة 24 ساعة. هذه الإعلانات هي جزء من شراكة الشركة مع منظمة العفو الدولية، حيث تُظهر للمستخدمين أهمية حرية التعبير، وفكرة أن أي شخص يمكنه التجسس عليك.

تجلب الرسائل والتنبيهات عبر الإعلانات أقول لعدة شخصيات، ربما كان أبرزها إدوارد سنودن، فضلًا عن روابط لإعلام المستخدمين سبب عرض هذه الإعلانات، وما الذي يتوجب عليكم القيام به لحمايةِ أنفسكم. وستظهر هذه الإعلانات على مدار اليوم – السبت -.

هذه الحملة وحدها مثيرة للجدل. فخدمة أدبلوك في حدِّ ذاتها إحدى أشكال الرقابة على الإنترنت، ليس فقط لأنها تمنع أصحاب المواقع والقنوات الحصول على دخلٍ لمواصلةِ عملهم، ولكنها تحدد أيضًا ما الذي يُمكن عرضها من خلال نظام الإعلانات المقبولة في لائحتها البيضاء.

الحملة هي جزء من “اليوم العالمي لمكافحة الرقابة الرقمية”، وعلاوة على ذلك، فإن الفكرة هي مكافحة العديد من القوانين التي أطلقتها المحاكم الأوروبية مؤخرًا، وتهدف على وجه التحديد التحكم على ما يُنشر على الإنترنت، وإزالة أي مُحتوى يتم اعتباره “غير لائق”.

أكرر، وبكل صراحة، أن دعم أدبلوك لهذه الحملة قمة التناقُض.

المصدر: Adblock


تعليقات عبر الفيسبوك