اكتشاف أول برمجية فدية مالية تستهدف أجهزة الماك

Transmission-is-a-popular-BitTorrent-client-for-Mac

مع أن مستخدمي حواسب الماك هم من ذوي الدخل الجيد عادة، إلا أن هذا لم يقنع مطوري برمجيات الفدية المالية لإستهدافهم سابقاً نظراً لضعف الحصة السوقية لأجهزة الماك. لكن الآن ظهرت أول برمجية خبيثة من نوع برمجيات الفدية المالية تستهدف نظام OS X.

وبحسب التقارير فإن برنامج التنزيل من التورنت Transmission قد ظهرت منه نسخة مصابة بالبرمجية الخبيثة التي تعرف باسم KeRanger. وذكرت التقارير أن البرمجية تقوم بتشفير كامل محتوى جهاز الضحية بعد ثلاثة أيام من تنصيبها وتطلب فدية مالية بقيمة 1 بتكوين ( حوالي 410 دولار حالياً ) لفك التشفير وإعادة البيانات.

يمكن القول أن هذه أول برمجية خبيثة تطلب فدية مالية ظهرت على نظام OS X. وقبل عامين كانت كاسبرسكي قد اكتشفت برمجية فدية مالية لأجهزة الماك تدعى FileCoder لكنها لم تكن مكتملة بعد ولم تنتشر.

كيف تم التعامل مع الموقف؟ آبل فور علمها بهذه البرمجية قامت بإبطال الشهادة التي تستخدمها بالتالي لا يمكن تنصيبها على الجهاز لعدم توافق في شهادة التطبيق. أما مشروع Transmission المفتوح المصدر أطلق نسخة جديدة ونظيفة من التطبيق ينصح بالترقية إليها حتى تبقى في أمان.

برمجيات طلب الفدية المالية قديمة جداً وكانت تنتشر على الحواسب العاملة بنظام ويندوز، وخلال السنوات القليلة الماضية ظهرت بكثرة على أجهزة أندرويد أيضاً مستغلة الإنتشار الكبير لها.

خطورة هذه البرمجيات تكمن عندما تصيب أجهزة كمبيوتر حساسة. ففي الشهر الماضي اضطر أحد المشافي في لوس انجلوس بدفع فدية مالية بقيمة 17 ألف دولار لفك تشفير محتويات الأجهزة المصابة والتي تحوي على سجلات المرضى وبيانات أخرى هامة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك