الشرطة الفرنسية تنصح الآباء بعدم نشر صور أطفالهم على فيسبوك

فيسبوك

انتشرت حملة على فيسبوك في فرنسا مؤخرًا بعنوان “تحدي الأمومة” تُشجّع الأمهات على نشر الصور مع أطفالهم للمشاركة في هذه الحملة، ومع الانتشار الفيروسي الكبير للحملة وصلت الأخبار للشرطة الفرنسية التي لم يعجبها هذا الوضع فقررت المشاركة وإبداء الرأي.

أطلقت الشرطة عدّة تصريحات من ضمنها “حافظوا على أبنائكم” تحث فيها الآباء على عدم نشر صورهم مع أطفالهم أو نشر صور أطفالهم من الأساس، لوجود الكثير من المخاطر على الشبكات الاجتماعية مثل المتحرشين جنسيًا بالأطفال، ناهيك عن الأثر النفسي الذي قد يتبع مشاركة صور الطفل على الشبكات الاجتماعية.

من جانب آخر نوّهت الشرطة -كنوع من الترهيب- إلى أنّ هؤلاء الأطفال المنشورة صورهم يُمكنهم مقاضاة الآباء بسبب نشر صورهم في الطفولة، حيث تصل عقوبة نشر وتوزيع صور شخص آخر بدون إذنه إلى عام سجن وغرامة تبلغ 45,000 يورو، وينطبق هذا القانون على صور الآباء مع أطفالهم.

الشرطة الفرنسية عندها كل الحق للتوعية بهذه المسألة، فنشر صور الأطفال في صغرهم على الشبكات الاجتماعية قد يتسبب بمشاكل نفسية لهم مستقبلًا، خاصةً لو كانت التعليقات على هذه الصور سلبية حتى ولو من باب المزاح.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك