فوز ليوناردو ديكابريو في الأوسكار يسيطر على الشبكات الاجتماعية

unnamed

مساء أمس كان العالم مشدوداً إلى الشاشات لمتابعة حفل توزيع جوائز الأوسكار، وكما كانت الآمال العريضة حول الممثل ليوناردو ديكابريو ليفوز أخيراً بجائزة أوسكار، تحققت الآمال وانفجر تويتر بالتغريدات المتفاعلة مع الحدث.




مع أن فوزه كان متوقعاً للكثيرين نظراً للجوائز التي حصدها فيلم العائد مؤخراً، إلا أن للحدث أهمية خاصة. فالممثل ترشح لستة مرات سابقاً ولم يفز فيها.

من المعتاد أن يتفاعل الناس على تويتر مع الأحداث التي تجري على شاشة التلفاز، كالمباريات الرياضية والأحداث السياسية، لكن هذه المرة كانت الأكبر تفاعلاً على تويتر مع حفل جوائز الأوسكار.

بحسب الأرقام المتداولة فقد تم كتابة 440 ألف تغريدة في الدقيقة لحظة الإعلان عن فوز ليو بجائزته. وبهذا يكون ليو قد فاز بجائزة معنوية أخرى، الدقيقة الأكثر ازدحاماً على تويتر ومتعلقة بالأوسكار. وحققت التغريدة التي نشرها شاكراً الأكاديمية وفريق ممثلي وطاقم عمل فيلم العائد أكثر من 278 ألف ريتويت وحوالي 400 ألف إعجاب حتى اللحظة.

كذلك على فيس بوك فإن لحظة الإعلان عن فوزه كانت تطغى على المنشورات في الشبكة الاجتماعية الأكبر في الولايات المتحدة.

ومع توجه الأنظار والأضواء والتغريدات إلى ليو، إلا أنه لم يكن الوحيد. فقد حققت لحظة إعلان فوز فيلمي Spotlight و Mad Max أيضاً تفاعلاً كبيراً على تويتر.

لايمكن أن نتحدث عن الأوسكار وتويتر ولا نذكر صورة السيلفي التي أخذتها الإعلامية Ellen DeGeneres قبل عامين وقد حققت حينها 255 ألف تغريدة في الدقيقة.

المصدر