تعرَّف على السرِّ “الخَفِيّ” وراء إضافة فيسبوك لأزرار ردود الفعل الجديدة

تعرَّف على السرِّ “الخَفِيّ” وراء إضافة فيسبوك لأزرار ردود الفعل الجديدة

فيسبوك

منذ أن استخدمت زر “الإعجاب” في منشوراتها، أصبح أقرب ما يبدو من العلامة التجارية المُمَيِّزَة لشركة فيسبوك، وهو الزر الذي يشغل دورًا كبيرًا من أنواع التفاعل السريع مع المنشورات. لكن القليل منا يدرك أن هذا الزر بمثابة وسيلة لجمع بيانات المستخدمين، ومعرفة أي المنشورات هي الأكثر إرضاءً لهم. ومع أزرار ردود الفعل الجديدة، تم توسعة نطاق هذا المفهوم.

أشارت التقارير الأخيرة في هذا الشأن، بأن الستة أزرار الجديدة الخاصة بردود الفعل ليست فقط من أجل معرفة طرق تفكير المستخدمين، وإنما تعمل أيضًا لصالحِ الشركات التي لديها صفحات على الفيسبوك؛ لتحديد أي من المنشورات ذات فائدة وتفاعلًا أكثر من غيرها.

واللافت هنا أن جميع الأزرار المذكورة تُمَثِّل مشاعرًا مُحدَّدة جدًا، وبالتالي يتضح من خلالها ما هو شعور المستخدم دون أي غموض.

بإمكان شركة فيسبوك من خلال هذه الأزرار أن تجمعَ المزيد من البيانات ذات الصِّلَة عن مُستخدميها، الأمر الذي من شأنه أن يوفِّرَ الأدوات والبيانات اللازمة للمُعلنينَ وخبراء التسويق الذين يستخدمون الشبكة الاجتماعية.

المصدر: Business Insider


تعليقات عبر الفيسبوك