داعش يهدد بقتل مدراء فيس بوك و تويتر لحذفهم حساباته

داعش يهدد بقتل مدراء فيس بوك و تويتر لحذفهم حساباته

Capture

خلال الأشهر القليلة الماضية شنت الشبكتين الاجتماعيتين فيس بوك و تويتر حملة ضخمة ضد تنظيم داعش وإغلاق حساباتهم التي تستخدم لنشر المحتوى المؤيد لهم، على ما يبدو أن الأمر أثار حفيظة التنظيم لدرجة أنه أصدر مقطع فيديو يهدد مدراء الشركتين بالقتل، مرة أخرى.

وقد ذكر مقطع الفيديو أنه كلما أغلقت الشبكات الاجتماعية حساباً يعود للتنظيم فإنه سينشئ بدلاً منه عشرة حسابات جديدة. وأضاف أنه “قريباً سيمحى أسمائهم بعد حذف مواقعهم” على حد تعبيره. و يمكن أن نفهم هذا تهديد بالقتل بالنظر إلى الطلقات الموجهة إلى صورهم.

ويذكر أحد مقاطع الفيديو التي أصدرها مجموعة قراصنة تابعة للتنظيم أنها تمكنت من قرصنة أكثر من 10 آلاف حساب على فيس بوك وأكثر من 150 مجموعة فيس بوك و أكثر من 5 آلاف حساب على تويتر وتم تغيير صورتها الشخصية إلى شعار التنظيم.

على كل حال هذا التهديد ليس جديداً، سبق وأن تعرض مارك زوكربيرغ و جاك دورسي والموظفين العاملين في تويتر إلى تهديد بالقتل أيضاً.

يذكر أن دراسة حديثة أجرتها جامعة جورج واشنطن أظهرت نتائجها أن تويتر حذف أكثر من 125 ألف حساب تابع أو مؤيد للتنظيم وينشر محتوى يخالف بنود استخدام الخدمة خلال ستة أشهر فقط هي النصف الثاني من العام الماضي.

المصدر

أشهر استراتيجيات داعش لاستخدام الإنترنت في نشر الإرهاب

 

هل هزمت “تويتر” حملات الترويج لتنظيم “داعش”؟

 

  • مستخدم

    هههههههههههههه

    شر البلية مايضحك

تعليقات عبر الفيسبوك