الرئيسية / الأخبار / زوكربيرج يُساند آبل أمام مكتب التحقيقات الفيدرالي

زوكربيرج يُساند آبل أمام مكتب التحقيقات الفيدرالي

مارك زوكربيرج

بدأت القصة عندما طلب مكتب التحقيقات الفيدرالي من شركة آبل الأمريكية إنشاء باب خلفي لأحد أجهزة الآيفون الخاصة بأحد المتهمين في أحداث إرهابية على الأراضي الأمريكية، ورفضت آبل هذا الطلب موضحة أنّه يُهدد خصوصية وبيانات جميع مُستخدمي iOS حول العالم والشركة لا تُريد تهديد أمن مستخدميها.

بعدها قامت عدّة شركات وقادة تقنيين بدعم آبل علانية في معركتها أمام مكتب التحقيقات الفيدرالي، من بينهم رئيس قوقل التنفيذي “سندار بيتشاي” الذي غرّد بذلك على تويتر، ثم مايكروسوفت التي ألمحت إلى دعمها آبل، على الرغم من التقارير التي خرجت مؤخرًا حول طلب بيل جيتس من آبل بتزويد مكتب التحقيقات بالمعلومات التي يرغب بها.

مؤخرًا، صرّح مارك زوكربيرج هو الآخر عن دعمه الكامل لشركة آبل في حماية وتشفير بيانات المُستخدمين، وأعلن صراحةً أنّ وجود باب خلفي في نظام مثل iOS ليس صحيحًا.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي حصل على مذكرة من المحكمة تُجبر آبل على فتح قفل الآيفون الخاص بالمتهم، لكن رئيس الشركة “تيم كوك” أكّد سريعًا أنّ الشركة ستحارب لحماية خصوصية بيانات مستخدميها.

المصدر

عن أحمد بكري

مُتخصص إدارة وتخطيط، مهتم بكل جديد في التقنية والعلوم الجديدة، ومُتابع لأخبار الشركات والمال والأعمال. تتنوع اهتمامته بين الكرة والسياسة والاقتصاد والتقنية بدون ترتيب محدد



تعليقات فيسبوك على زوكربيرج يُساند آبل أمام مكتب التحقيقات الفيدرالي

  • Zakaria sassi

    شركة الفيسبوك نفسها تقوم بالتجسس علي بيانات المستخدمين خطة ملعوبة لا اكثر لا اقل

إلى الأعلى