سوني تطلق حساس Exmor RS الجديد

index

أعلنت شركة سوني عن إطلاق حساس الصورة الجديد Exmor RS™ الموجه للاستخدام في الهواتف والأجهزة الذكية الأخرى التي تتطلب على نحو متزايد كاميرات أفضل وشكلاً أرق. وينتمي IMX318 من نوع 1/2.6 إلى حساسات التصوير CMOS المكدّسة مع دقة تصل إلى 22.5 ميجابيكسل وحجم أصغر وجودة تصوير عالية وأداء عالٍ. ويعد الحساس Exmor RS الجديد الأول في فئته مع ميزة التركيز التلقائي الهجين (“AF”) التي تتميز بسرعتها العالية (0.03 ثانية)2، إضافة إلى ميزة تثبيت الصورة الإلكتروني ثلاثي المحاور والخاصة بالفيديوهات. وتهدف سوني إلى طرح هذا الحساس الجديد في الأسواق في شهر مايو 2016.

ويتمتع IMX318 بقوام مكدّس وأصغر البكسلات على الإطلاق في فئته والتي يصل حجمها إلى 1.0 ميكروميتر. وهكذا يحقق حساس الصورة حجماً مدمجاً وصغيراً من نوع 1/2.6 يعتبر مناسباً لاستخدامه في الهواتف الذكية وفي الوقت نفسه يقدم دقة عالية تبلغ 22.5 ميجابيكسل فعالة، وهي من بين الأفضل في فئتها. وعلاوة على الدقة المحسنة التي يتصف بها حساس الصورة الجديد، يوازي الحساس أيضاً نوعية نسخه السابقة من ناحية جودة الصورة على الرغم من حجم IMX318 الأصغر والبكسلات (نموذج IMX230 السابق: حساس من نوع 1/2.4 مع حجم بكسلات يبلغ 1.12 ميكروميتر). وعلاوة على ما سبق، نجحت سوني في إضافة العديد من ميزات التصوير الرقمي الحديثة إلى IMX318، مثل تقنية التركيز التلقائي الهجين المدمجة والسريعة، وتقنية تثبيت الصورة الإلكتروني بثلاثة محاور للفيديوهات وهي الأولى في فئتها. وسيتمكن المستخدم بفضل حساس الصورة الجديد من التقاط صور ثابتة بجودة عالية وتسجيل فيديوهات واضحة وعالية الدقة.

الميزات الرئيسية

  1. أصغر حجم للبكسلات يصل إلى 1.0 ميكروميتر، محققاً حجماً مدمجاً (من نوع 1/2.6) مع دقة عالية تصل إلى 22.5 ميجابيكسل فعالة

مع تحول الهواتف الذكية لتصبح أكثر رقة، يتزايد صغر أحجام الحساسات أيضاً. وتماشياً مع هذا التوجه، طورت شركة سوني حساساً بالغ الصغر بحجم 1.0 ميكروميتر بإمكانه تحقيق جودة عالية للصور على الرغم من حجمه الصغير. ولإنجاز هذا الأمر، وظّفت سوني تقنية تصنيع خاصة تحسن من كفاءة استخدام الضوء إضافة إلى تقنية تصميم تعمل على التخلص من التشويش ومن الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى تدهور جودة الصورة. وبفضل هذا الابتكار المميز، استطاعت سوني صناعة حساس يتيح إمكانية التصوير بجودة عالية فضلاً عن حجمه الصغير ودقته العالية التي تصل إلى 22.5 ميجابيكسل. ومن المعروف أن التصوير أثناء الليل لطالما كانت نقطة ضعف بالنسبة إلى الكاميرات الصغيرة المستخدمة في الهواتف الذكية نظراً إلى أن انخفاض سوية الضوء يتسبب بتشويش بصري شديد. لكن IMX318 يعالج هذا الأمر ويمكّن المستخدم من التقاط صور ليلية جميلة.

  1. حساس الصور الأول في فئته الذي يحتوي على تقنية التركيز التلقائي الهجين بسرعة 0.03 ثانية مع تقنية تثبيت الصورة الإلكتروني بثلاثة محاور

التركيز التلقائي الهجين

تعمل تقنية التركيز التلقائي الهجين على الدمج بين التركيز التلقائي القائم على كشف الطور والتركيز التلقائي القائم على التباين، وقد استُخدمت مسبقاً بالاشتراك بين حساس صور ومعالج تطبيق. لكن مع IMX318، قدّمت سوني أول حساس CMOS في فئته يحتوي على تقنية التركيز التلقائي الهجين المدمجة بمعالج إشارة داخلي خاص بالحساس. كما يوظّف IMX318 تقنية التركيز التلقائي ذات السرعة العالية من سوني والتي تم تطويرها طوال سنوات عديدة، إذ تصل سرعة التركيز التلقائي إلى 0.03 ثانية (وتصل السرعة إلى 0.017 ثانية عند تسجيل فيديوهات بستين إطاراً في الثانية). وبفضل هذه الميزات الجبارة، أصبح بإمكان المستخدم التقاط أجمل لحظات حياته بسرعة وثقة سواء عن طريق الصور الثابتة أم بالفيديوهات.

تقنية تثبيت الصورة الإلكتروني بثلاثة محاور للفيديوهات

قدمت سوني من خلال IMX318 أول حساس صور مكدّس في فئته يحتوي على تقنية تثبيت الصورة المدمجة في معالج الإشارة الداخلي. ويسخّر هذا الحساس تقنية تثبيت الصورة التي طوّرتها سوني على مدى أعوام عديدة لإنتاج فيديوهات 34K عالية الجودة لا تعاني من اهتزازات، ويتم ذلك عن طريق الاستفادة من ناتج الإشارة القادم من حساس تحديد الاتجاه الخارجي4 ثلاثي المحاور. وتعمل تقنية تثبيت الصورة الفريدة من سوني والمدمجة في IMX318 على تصحيح اهتزاز الكاميرا والتشويه الحاصل من العدسة لإنتاج فيديوهات أفضل من قبل. ونظراً إلى أن تقنية تثبيت الصورة تتم من خلال عملية المعالجة داخل هيكل حساس الصورة، يتم استهلاك طاقة أقل بالمقارنة مع المعالجة البرمجية في معالج التطبيق الخارجي. ويساعد الحساس الجديد على التقاط وتسجيل الفيديوهات بكل سلاسة وهو مناسب تماماً لاستخدامه في الهواتف الذكية وفي العديد من المنتجات الأخرى التي قد تتسبب باهتزاز كبير للكاميرا، مثل الطائرات بدون طيار “الدرون” المستخدمة للتصوير.

  1. تسجيل فيديوهات 4K بمعدل إطارات عالٍ بفضل عمليات الاتصال عالية السرعة والتي تستفيد من آخر مواصفات MIPI

اختارت سوني تبني مواصفات تحالف MIPI الأحدث (C-PHY 1.0/D-PHY 1.2 specifications) لواجهة حساس الصورة الجديد. وبفضل هذه الواجهة، يستطيع IMX318 نقل البيانات بشكل أسرع وأكثر كفاءة من ناحية الطاقة من حساس الصورة إلى معالج التطبيق. وحتى ضمن الدقة العالية التي تصل إلى 22.5 ميجابيكسل، يتم تحقيق عملية النقل هذه لجميع البكسلات بمعدل 30 إطاراً في الثانية. وهذا الأمر يسمح للمستخدم بالانتقال السهل بين التقاط فيديوهات عالية الدقة وصور ثابتة. ونظراً إلى أن حساس الصور يمكنه نقل صور بدقة أعلى من 4K بالنسبة لجميع البكسلات إلى معالج التطبيق، يمكن للمستخدم التقاط صور ثابتة بدقة 22.5 ميجابيكسل حتى أثناء تسجيل الفيديوهات بدقة 4K بمعدل 30 إطاراً في الثانية.

المواصفات الرئيسية

اسم الطرازIMX318
عدد البكسلات الفعال5488 (H) x 4112 (V) 22.5 megapixels
حجم الصورةDiagonal 6.858mm (Type 1/2.6)
حجم خلية الوحدة1.00μm (H) x 1.00μm (V)
معدل الإطاراتكامل30fps
فيديوهات4K (3840×2160)30fps
1080p120fps
720p240fps
الحساسية (القيمة المعيارية: F5.6)61mV
330mV
إشارة تشبع الحساس (القيمة الأدنى)
تغذية الطاقةأنالوغ2.8V
رقمي1.05V
واجهة1.8V
الميزات الرئيسيةتركيز تلقائي هجين، تقنية تثبيت الصورة ثلاثي المحاور للفيديوهات، التصوير بتقنية HDR، عدسة

 

تصحيح الدقة، تصحيح البقع البيضاء، NR

 

الناتجMIPI C-PHY 1.0 (3 trio) / D-PHY 1.2 (4 lane)
صيغة الصورةBayer RAW

تعليقات عبر الفيسبوك