تانغو تسرح العمالة في محاولة للعودة للمنافسة

تانغو تسرح العمالة في محاولة للعودة للمنافسة

tango-raz-setton

ما أن استلم Eric Setton منصب المدير التنفيذي في تانغو لخدمة الدردشة، حتى بدأ بإجراء التغييرات “القاسية لكن الضرورية” ونقصد هنا تسريح الموظفين حتى ينقذ الشركة من وضعها السيئ.

وكان Setton قد استلم الشهر الماضي منصبه بعد أن كان المدير التقني في الشركة. وسبق وأن أعلن هذا الشهر أن 20% من فريق العمل سيغادر الشركة وذلك كجزء من مرحلة جديدة ستمر بها الشركة. وأجرى تغيير جذري في التطبيق حيث قسمه إلى تطبيقين، واحد للدردشة والآخر كشبكة اجتماعية.

وتواجه تانغو منافسة عالية من تطبيقات الدردشة الأخرى، وكانت قد حصلت على تمويل منذ عامين بقيادة علي بابا بقيمة 280 مليون دولار رفعت قيمتها لأكثر من مليار دولار.

لكن الوضع لم يتحسن طوال الفترة الماضية ما استدعى القيام بجراحة هيكلية ضرورية بحيث تخفض الشركة تكاليفها لتتوافق مع إيراداتها. وكانت تنوي تانغو إغلاق مكتبها في الصين لكنها عدلت عن ذلك وقررت تخفيض العمالة في مقرها الرئيسي بكاليفورنيا حيث سيتم تسريح 50 موظف من أصل 250 بحسب بعض المصادر، إلا أن مصادر أخرى أكثر تشاؤماً تقول تسريح 70 وتخفيض لاحق لعدد موظفي مكتب بكين في الصين.

وجربت تانغو حظها في التجارة الإلكترونية من خلال شراكة مع العملاقين وال مارت وعلي بابا لكن خلال ستة أشهر لم تحقق الخدمة شيء يذكر وقررت إغلاقها.

يعرف Setton أن تانغو يجب أن تكون رشيقة حتى تتمكن من منافسة التطبيقات التي سبقتها. وتعاني الشركة من ضعف نشاط مستخدميها، فمن بين 350 مليون مستخدم مسجل هناك 48.5 مليون مستخدم نشط شهرياً فقط، وهذه أرقام لا تشكل شيئ أمام مليار مستخدم نشط لدى واتساب و 800 مليون لدى فيس بوك مسنجر و 650 مليون لدى وي شات و 215 مليون لدى لاين وكلها أرقام المستخدمين النشطين.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك