الألياف البصرية من STC متوافقة مع حلول الاتصالات المستقبلية

STC_LOGO_CMYK

الرياض،15فبراير 2016م–  توفر شركة الاتصالات السعودية STC تقنية الألياف البصرية FTTH بسرعات عالية المستوى تصل إلى 1000 ميجا/بت في الثانية والتي تمتاز بأنها مستقرة وغير متقطعة طوال الوقت، حيث تعمل على نقل البيانات على صورة إشارات ضوئية عبر كيابل مصنوعة من الألياف الزجاجية الدقيقة، التي تنقل المعلومات بسرعة الضوء لمسافات كبيرة وبجودة عالية في تطبيقات النطاق العريض، ووفق أعلى مقاييس الجودة والأمان الذي تتطلبه هذه التقنية، حيث يمكن للعملاء الراغبين في الخدمة طلبها من خلال الاتصال بمركز العناية بخدمة العملاء 900، أو زيارة أحد مكاتب الشركة المنتشرة في جميع أنحاء المملكة، وللحصول على معلومات اكثر زيارة الموقع: www.stc.com.sa 

 

وقد حرصت STC على تقديم الخدمة لعملائها بمواصفات آمنة، ومحمية ضد التداخل الكهرومغناطيسي (EMI) وثابتة بحيث لا تتأثر بعوامل الطبيعة، إذ أن من أهم ميزات تقنية الألياف البصرية مقارنة بالكيابل العادية هو عدم التأثر بالعوامل المناخية القاسية مثل الحرارة الشديدة والرطوبة، إضافة إلى أنها تضمن التوافق مع حلول الاتصالات المستقبلية، وتوفر سعات عالية وسهولة في ترقية السعات حسب الحاجة مع تطور التكنولوجيا الرقمية.

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام 2015م أكثر من 50,836 مليار ريال (13,556  مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت 9,334 مليار ريال (2,489 مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام 1998م ولديها حاليا حوالي 100 مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي 137.000 كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من 99%من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من 85%من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة 100%، تشمل استثمارات المجموعة ملكية 100% من شركة فيفا البحرين، وحصة 51.8% في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة 35% في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة 25% في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

 

 

تعليقات عبر الفيسبوك