أوباما يؤكد أنه “ضاقَ ذَرعًا” بصور السيلفي

أوباما

صرَّح باراك أوباما – الرئيس الأمريكي – أنه سَئِمَ من صور السيلفي التي يُطالب بها، وأنه في حقيقة الأمر لا يحب هذا النوع من الصور.

وجاء هذا التصريح خلال مؤتمر في ولاية إيلينوي مع مؤيِّديه، مُوَضِّحًا أن صور السيلفي باتت تُفسِدُ الحملات السياسية المعتادة، حيث تسمح له بمصافحة المؤيدين وفُرصة لقاءهم.

في الشهر الماضي، انتشر مقطع فيديو يظهر فيه أوباما وهو يرفض التقاط صورة سيلفي مع أحد الأشخاص، مما يؤكد حقيقة أن تصريحاته ليست مجرد مُهاترات.

وأوضح أوباما العلة في صور السيلفي بالنسبة له، وقال “لمجرد أن الناس تمتلك هواتف؛ فإنهم لا يرغبون في مُصافحتي بعد الآن”.

حتى وإن كان رأي أوباما صائبًا هذه المرة بشأن صور السيلفي ومرضها المنتشر، إلا أنه من الواضح عدم إعجابه بها يحمل سببًا سياسيًا، وليس لكونها باتت مرضًا متفشيًّا هذه الأيام.

المصدر: The Verge

تعليقات عبر الفيسبوك