فريق سري ضخم من آبل يطور تقنية الواقع الافتراضي

الواقع الافتراضي ابل

من الأخبار المثيرة للاهتمام حول آبل والواقع الافتراضي أنها وظفت مؤخراً خبيراً في هذا المجال، لكن القصة أكبر من هذا. تشير صحيفة الفايننشال تايمز أن الشركة لديها فريق مؤلف من “مئات” الأشخاص الذين يعملون سراً في مجال الواقع الافتراضي.

بحسب الصحيفة فإن الفريق تم تشكيله بواسطة الاستحواذ على شركات أخرى وضم فريق عملها لآبل، وكذلك “سرقة” الموظفين من شركات منافسة مثل مايكروسوفت و Lytro للكاميرات حيث كانوا يعملون في مجالات الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز.

في الواقع حاولت آبل قبل عدة سنوات عندما كان ستيف جوبز رئيساً للشركة في مجال الواقع الافتراضي إلا أنها تخلت عن المشروع لاحقاً لأن التقنية لم تكن متطورة كفاية.

الأمور اختلفت الآن بفضل التطور التقني في كل الصعد كالحساسات، المعالجات، الكاميرات، المحتوى. والشركات الكبرى تضخ مليارات الدولارات لتصنع منتجات واقع افتراضي وأشهرها استحواذ فيس بوك على أوكولوس.

استحوذت آبل مؤخراً على شركة Flyby Media المتخصصة في الواقع المعزز التي تقدم خدمات تساعد الهواتف الذكية على “رؤية” العالم المحيط بها وكانت قد عملت مع قوقل ضمن مشروع تانغو لوضع خريطة ثلاثية الأبعاد للمحيط.

وفي جعبة آبل الكثير من الشركات الناشئة في هذا المجال مثل Metaio, Faceshift, والأهم PrimeSense لتقنيات الواقع المعزز وكذلك الواقع الافتراضي وتتبع الحركة.

بما أن آبل شركة أجهزة في الدرجة الأولى فمن المنطقي أن تصنع نظارة واقع افتراضي أيضاً. لكن لايزال من غير الواضح أن كانت نظارة مستقلة مثل أوكولوس ريفت و HTC vive، أم تستخدم الآيفون مثل Gear VR من سامسونج. على كل بما أن المشروع سري ولايزال ببداياته فإن آبل ستأخذ وقتاً طويلاً في التطوير ليكون المنتج جاهز لإطلاقه .. أو ربما التخلي عنه مجدداً؟

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك