منظمة العفو الدولية تنتقد سامسونج وآبل وسوني بسبب أطفال المصانع

13-year-old-Charles-sorts-stones-with-his-dad-and-sells-the-ore-to-traders

اتهمت منظمة العفو الدولية في أحدث تقاريرها شركات سامسونج وآبل وسوني بالتساهل مع الشركات الأفريقية التي تقوم بتوظيف أطفال في المصانع حيث تقوم الشركات المذكورة بإستيراد مادة الكوبالت لصنع البطاريات من هناك .

ووفقا للتقرير فإن المصانع جمهورية الكنغو الديموقراطية ” زائير سابقاً ” تقوم بتشغيل أطفال دون سن 13 سنة في المناجم لإستخراج هذه المادة التي تعتبر عنصراً أساسياً في صناعة بطاريات الليثيوم أيون وهذا يعد خرقاً سافراً للإتفاقيات الدولية في هذا الصدد .

التقرير انتقد هذه الشركات قائلاً انها تحقق أرباحاً طائلة من منتجاتها دون التحقق من مصدر المواد الموجودة في اجهزتهم مع عدم مراعاة حقوق الإنسان والإتفاقيات التجارية .

سامسونج وآبل وسوني ردوا على هذا التقرير بسرعه من خلال تصاريح لـ BBC اكدوا فيها انهم ملتزمين بقوانين عدم تشغيل الاطفال في المصانع حيث قالت آبل انها ستقوم بتدقيق صارم وأكدت سامسونج ان لديها سياسة عدم التسامح وستقوم بألغاء كافة العقود وذكرت سوني انها ستتواصل مع الموردين لمعالجة قضايا حقوق الإنسان .

المصدر 

تعليقات عبر الفيسبوك