STC تربط مزارع فقيه للدواجن بأحدث حلول الاتصالات

اتفاقية استراتيجية

 

الرياض 18 يناير 2016م :وقعت الاتصالات السعودية STC ممثلة بقطاع الأعمال اتفاقية استراتيجية مع شركة مزارع فقيه للدواجن، لربط مواقع الشركة بأحدث خدمات وحلول تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات، ووقع الاتفاقية محمود بن عبد الرحمن فقيه، المدير التنفيذي لمزارع فقيه للدواجن، فيما مثَل STC أعمال مدير العام الشركات المهندس / عبدالله المهنا.

وتسعى وحدة قطاع الأعمال لشركة الاتصالات السعودية لعرض وطرح وتوفير خدمات وحلول  تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات متينة وآمنة وفعالة بشكل متكامل، آخذين بعين الاعتبار استمرارية الخدمة واتصالها بشكل مبني على حاجات ورغبات عملائها وبطريقة تسهل وتزيد من فعالية أعمالهم.

وقال فقيه”نعمل لزيادة فعالية أعمالنا الخاصة بتوفير أحدث الحلول والتقنيات  بصورة احترافية لتقديم منفعة لكل عملائنا، كما نسعى لتطوير قدراتنا وتلبية حاجتنا لمزيد من الخدمات الذكية بالتعاون مع شركة الاتصالات السعودية ممثلة بSTC الاعمال”.

من جانبع قال المهنا: “إن توقيع اتفاقية توفير أحدث حلول الربط والاتصال وكافة الخدمات الرئيسية لشركة مزارع فقيه للدواجن يعتبر جزء من اهتمامنا بالمساهمة في المشاريع الوطنية ذات البعد التنموي”.

وتوفرSTC أعمال احتياجات ومتطلبات عملاء القطاع الحكومي وقطاعات الشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة الحجم، من خلال اكبر مراكز بيانات موجودة في المدن الرئيسية ومربوطة بجميع المدن عبر اطول شبكة للألياف البصرية في المملكة.

 

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام ٢٠١٤م أكثر من ٤٥،٨٣ مليار ريال (١٢،٢٢ مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت ١٠،٩٦ مليار ريال (٢،٩٢ مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام ١٩٩٨م ولديها حاليا حوالي ١٠٠ مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي ١٣٧،٠٠٠ كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من ٩٩٪ من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من ٨٥٪ من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة ١٠٠٪، تشمل استثمارات المجموعة ملكية ١٠٠٪ من شركة فيفا البحرين، وحصة ٢٦٪ في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة ٣٥٪ في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة ٢٥٪ في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

 

تعليقات عبر الفيسبوك