تراجع مبيعات الحواسب يلقي بظلاله على نتائج إنتل

intel-earnings

أعلنت عملاقة صناعة المعالجات إنتل عن نتائجها المالية للربع الرابع من العام الماضي والتي أظهرت أداء تفوق على توقعات المحللين. فقد بينت نتائج الشركة أنها حققت عائدات إجمالية قياسية عند 14.9 مليار دولار منها أرباح صافية 3.6 مليار دولار.

وهذه الأرقام توضح نمو طفيف في عائدات الربع الرابع 1% مقارنة بنفس الربع من العام الماضي إلا أن هناك تراجع طفيف في هامش ربح الشركة لكنها لاتزال تتمتع بهامش يفوق 64%.

ولو أردنا إلقاء نظرة أوسع عن أداء الشركة في كامل السنة الماضية فقد بلغت عائداتها 55.4 مليار دولار وهي أقل 1% من العام السابق 2014، وكانت العائدات الصافية 11.4% منخفضة 2% عن العام السابق.

وليس مستغرباً انخفاض عائدات أكبر قطاع للشركة بنحو 8% على الرغم من إطلاق جيل معالجات جديد إلا أن انخفاض مبيعات الحواسب الشخصية وارتفاع الأسعار الوسطية ساهم في تراجع أداء القطاع.

كان قطاع مراكز البيانات الأفضل أداءاً للشركة حيث حقق زيادة في العائدات السنوية بنحو 11% لتصل إلى 16 مليار دولار. وهذه الزيادة ناجمة عن الإتجاه المتنامي نحو الحوسبة السحابية.

وأيضاً قطاع انترنت الأشياء الصغير حقق أداء جيد ونمت عائداتها 7% لتصل إلى 2.3 مليار دولار. وتراجع أداء البرمجيات والخدمات والذي يشكل منتجات مثل مضاد الفيروسات McAfee نسبة كبيرة منه بنحو 2% لتصل إلى 2.2 مليار دولار.

وحتى تتجنب الوقوع تحت رحمة قطاع الحواسب الشخصية فإن ذراع الشركة الاستثماري Intel Capital يضخ أموال في قطاعات جديدة كالروبوت والألعاب والطائرات بدون طيار في خطوة استراتيجية لفرص نجاح أكبر مستقبلي، ولا ننسى تقنية التعرف على الصور RealSense التي تتعاون بها مع مايكروسوفت ودعم ويندوز 10 لها، كل هذه محاولات تنبؤ مستقبل جديد للحوسبة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك