ياهوو تقدم أكثر من 13 تيرابايت من بيانات تصفح المستخدمين لدراستها

ياهوو تقدم أكثر من 13 تيرابايت من بيانات تصفح المستخدمين لدراستها

surge-rise-of-scalable-machine-learning-at-yahoo-3-638

نشرت ياهوو كمية ضخمة من البيانات غير الشخصية والناتجة عن تعلم الآلة لسلوك المستخدمين عبر مختلف خدماتها خلال فترة زمنية معينة ووفرتها للباحثين لإجراء دراسات عليها والإستفادة منها في خطوة تعد الأولى من نوعها.

والبيانات التي نشرتها ياهوو تظهر عادات تصفح واستخدام 20 مليون مستخدم خلال الفترة الواقعة ما بين فبراير و مايو من العام الماضي لمختلف منتجات ومواقع الشركة سواء كانت الصفحة الرئيسية والمواقع الأخرى كالرياضة والمال والأعمال والأفلام والعقارات وغيرها.

ويقدر حجم البيانات بنحو 13.5 تيرابايت تغطي 110 مليار تفاعل مميز أجراه المستخدمين على تلك المواقع خلال الفترة المذكورة. وهذه الكمية الضخمة للغاية توضح لنا لأي حد تعمل هذه الشركات على تتبع المستخدمين والإستفادة من تحركاتهم ونقراتهم.

وعادة لا يملك علماء البيانات والباحثين الأكاديميين القدرة على الوصول لهذه الكمية الضخمة من البيانات لأن الشركات الكبرى تتكتم عليها لتستفيد وحدها منها من خلال إجراء الأبحاث عليها وتطبيق خوارزميات تعلم الآلة و معالجة البيانات الضخمة لإستخلاص المعلومات المفيدة.

هذه البيانات ستعطي الباحثين والعامة تفاصيل غير شخصية عن المستخدمين كالمجال العمري، الجنس، البيانات الجغرافية كالبلد والمدينة، عبارات مفتاحية عن المقالات والمحتوى الذي تم تصفحه من أي أجهزة وعبر أية قناة تم قرائتها.

وذكرت كلية الهندسة في جامعة كاليفورنيا أنها تخطط استخدام البيانات التي وفرتها ياهوو لتحسين أبحاثها في مجالات تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي وتطبيقات البيانات الضخمة.

تفيد هذه البيانات الضخمة في الكثير من المجالات، فمثلاً يمكن دراستها وتطبيق خوارزميات عليها لتحسين آليات المقترحات بالتالي عرض مقترحات أكثر علاقة بالمستخدم ما يجعله يتفاعل على الخدمة أكثر. هذا ما تفعله كل الشركات التقنية ونلاحظه بشدة عند أمازون مثلاً عندما تشتري منتج فهي تقترح عليك منتج قد يهمك لتشتريه وستجد في الغالب أن المنتج يهمك بالفعل. فيس بوك أيضاً يقترح أصدقاء قد تعرفهم، مجموعات قد تهمك، صفحات قد تهمك وغيرها. متاجر تطبيقات قوقل و آبل تقترح تطبيقات اخرى قد يهمك شرائها أو تحميلها .. هذه المقترحات هي نتاج تطبيق تعلم الآلة ومعالجة البيانات الضخمة التي تتركها ورائك أثناء استخدامك لأي خدمة.

إن كنت مهتماً بهذا المجال يمكنك الإطلاع على ما قدمته ياهوو من هنا.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك