سامسونج تقبل فتح مصانعها للتفتيش بعد كثرة تفشِّي الأمراض بين عُمَّالها

سامسونج

أخيرًا، وافقت سامسونج على فتح مصانعها الخاصة بأشباه الموصلات للتفتيش، في مُحاولةٍ منها لحلِّ نزاع طال بينها وبين العُمَّالِ وأُسَرِهِم، الذين يلومون الشركة على استخدامها المواد الكيميائية في عمليات التصنيع، الأمر الذي يؤدي إلى تفشِّي الأمراض، بما في ذلك مرض سرطان الدم.

وقالت العملاقة الكورية خلال اليوم إن مجموعتين مكوّنتا من لجنة الأُسَر ولجنة الدفاع عن الصحة والحقوق في قطاع أشباه الموصلات اتفقا على تشكيل لجنة مستقلة ستُشْرِف على مرافق سامسونج، بالإضافة إلى إرسال اقتراحات التحسين. ووعدت سامسونج بدورها أنها ستُطَبّق التحسينات المقترحة.

في العام الماضي، أعلنت العملاقة الكورية عن إنشاء صندوق خاص بدعم العمال المرضى وأسرهم، بمبلغ وصلت قيمته نحو 83 مليون دولار. وقالت الشركة إن هناك أكثر من 150 عاملًا حصل على الدعم، منهم 100 قبلوا المُساعدات المالية.

وأضافت الشركة “نأسف لأننا لم نجد حلًّا لتلك القضية الحساسة في الوقت المُناسب، ونودُّ أن نغتنم هذه الفرصة لنُعرِبَ عن خالص اعتذارنا للمتضررين”.

المصدر: PCWorld


تعليقات عبر الفيسبوك