دعوى قضائية تتهم آبل بسرقة تقنية حساس نبضات القلب

apple watch heart

أقيمت دعوى قضائية ضد شركة آبل تتهم فيها بأنها سرقت تقنية حساس نبضات القلب من شركة متخصصة بالحساسات الحيوية واستخدمتها في ساعتها الذكية.

وتشرح الدعوى التي رفعتها شركة Valencell أن آبل بدأت بتطوير الساعة منذ فبراير 2013 حيث تواصل عدة مدراء من آبل مع الشركة للبحث في إمكانية إقامة شراكة وتعاون لإستخدام تقنيتها لحساسات نبضات القلب في الساعة الذكية.

في مارس 2013 بدأ عدة موظفين من آبل بما فيهم أشخاص تقنيين يعملون في فريق تطوير الساعة بتحميل مستندات فنية تخص تقنية حساسات نبضات القلب الخاصة بشركة Valencell .

في يونيو 2013 تعمقت العلاقة أكثر واجتمع مدراء تنفيذيين من آبل لبحث احتمال تطبيق تقنية PerformTek الخاصة بحساسات نبضات القلب في الساعة الذكية.

بعد شهرين جاء 15 موظف من آبل وعرضت عليهم الشركة نماذج أولية لساعات تعمل بتقنية PerformTek للإحساس بنبضات القلب.

تشرح القضية أنه خلال الفترة ما بين سبتمبر 2013 و مارس 2014 أجرت آبل اختبارات موسعة ومفصلة حول هذه النماذج الأولية بما فيها تحليلات عن الدوائر الكهربية الموجودة فيها.

خلال عام 2014 زاد اهتمام آبل بتقنية الشركة وبدأت تسعى وتبحث نحو المزيد من المعلومات المفصلة حول آلية عمل التقنية.

في سبتمبر 2014 كشفت عن الساعة وفي ديسمبر اجتمع مندوبون من آبل للبحث أكثر حول عدة تقنيات مختلفة يمكن تطويعها فيها.

بالنهاية لم يجري أي ترخيص لاستخدام براءات اختراع التقنية، وتقول Valencell أن حساس نبضات القلب المستخدم في ساعة آبل يحمل تصميم مشابه إلى حد كبير لما عرضته على موظفيها في اغسطس 2013.

وترى الشركة أن آبل حصلت منها على معلومات تقنية هامة على أمل إجراء علاقة عمل لاحقة بترخيص تقنيتها وهو ما لم يحصل في النهاية.

وتسعى الشركة للحصول على تعويضات عن أضرار انتهاك أربعة براءات اختراع بالإضافة إلى أجور وأتعاب المحامين وتفاصيل مالية أخرى.

يذكر أن شركة Valencell لا تسوق منتجاتها وتقنياتها بنفسها بل ترخصها لإستخدامها من قبل شركات أخرى لوضعها في منتجاتها مثل حساسات في السماعات التي تصنعها سوني و إل جي ومنتجات أخرى قابلة للإرتداء.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك