CES 2016: الكشف عن معيار شبكات لاسلكية جديد بضعف المسافة واستهلاك طاقة أقل

CES 2016: الكشف عن معيار شبكات لاسلكية جديد بضعف المسافة واستهلاك طاقة أقل

wi-fi-wifi-sign-computer-screen

مع أن تركيز الإعلام والجمهور ينصب عادة في معرض CES على الأجهزة الإلكترونية الجديدة لكنه أيضاً فرصة لإطلاق تقنيات حديثة, أنه 802.11ah معيار الشبكات اللاسلكية الجديد.

الأسم التجاري للمعيار هو Wi-Fi HaLow ويعمل بموجات تحت 1 غيغاهرتز ما يسمح له بالوصول لمسافة أبعد وأيضاً يستهلك طاقة أقل. وسيمكن هذا المعيار الجديد أجهزة مختلفة من الإتصال بالإنترنت مثل انترنت الأشياء، المنازل الذكية، السيارات الذكية المتصلة بالإنترنت ومختلف الأجهزة والتطبيقات في صناعات متعددة كالتجزئة.

بفضل تقنية Wi-Fi HaLow سيتم توسيع نطاق الشبكات اللاسلكية حتى 900 ميغاهرتز ما يعني إمكانية اتصال الأجهزة القابلة للإرتداء والحساسات بها على مساحة أوسع وأبعد من السابق.

هذا يعني أن أجهزة الراوتر التي ستدعم هذا المعيار ستتمكن من تغطية نقاط صعبة في المنازل والمكاتب، وحتى الأجهزة المختلفة على مساحات أكبر ستتمكن من الإتصال بالشبكة بدون استهلاك كبير في البطارية وهي نقطة هامة للهواتف الذكية تحديداً.

سيبدأ اتحاد الواي فاي المسؤول عن وضع معايير الشبكات اللاسلكية بإعطاء الترخيص وشهادات إطلاق أول منتجات تدعم المعيار الجديد في عام 2018 لكن من المتوقع أن تصدر المنتجات قبل ذلك ببعض الوقت.

يمكن القول أن هذا المعيار الجديد جاء لمنافسة البلوتوث منخفض استهلاك الطاقة الذي أدى لثورة في عالم الأجهزة القابلة للإرتداء من حيث إمكانية اتصالها الدائم بالإنترنت مع الحفاظ على بطاريتها. ولا نتوقع أن يحل محل المعايير الحالية التي تستخدم 2.4 و 5 غيغاهرتز لنقل الملفات وتصفح الويب بسرعة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك