تويتر تقرر حظر الحسابات المسيئة

People holding mobile phones are silhouetted against a backdrop projected with the Twitter logo  in Warsaw

الإساءة عبر تويتر أصبحت شيء شائع الإنتشار، وعملت الشبكة الإجتماعية خلال السنوات الماضية بعدة طرق للحد منها لكنها لم تكن تفلح وكانت مسالمة في الغالب. الآن قررت تويتر حظر الحسابات التي تخالف قواعد استخدام الخدمة، ونتحدث هنا عن محتوى التغريدات.

الجديد ظهر في قواعد تويتر الجديدة التي أكدت أنها لن تسمح بالسلوك الذي ينوي صاحبه منه الإساءة، الترعيب، أو الإسكات بالخوف.

كما صاغت تويتر القواعد بلغة مبسطة أكثر مقارنة بالسابق، وفصلت قسم خاص لقواعد الإساءة بعد أن كانت مدمجة مع قواعد السبام أيضاً.

وتوضح تويتر أنها تريد من المستخدمين أن يشعروا بحرية الرأي والتعبير، وأضافت أن أي حساب متعلق بأنشطة مذكورة في القواعد سيتم إيقافه مؤقتاً وهو معرض للإيقاف الدائم.

وفصّلت تويتر السلوكيات والأشياء التي لو ارتكبها المستخدم فإنها تعرض حسابه للإيقاف ومنها التهديد بالعنف مباشرة أو بطريقة غير مباشرة، استخدام عدة حسابات لتكرار الممارسات المخالفة، نشر المعلومات الخاصة، انتحال الشخصية، الأذى الشخصي كأن ينشر أحدهم تغريدة يعبر فيها عن رغبته بالإنتحار.

إنها خطوة كبيرة من تويتر لضبط المجتمع والحوارات التي تدور، بالنهاية المستخدمين بشر يتفاعلون مع بعضهم، ويجب أن تولي أهمية لتنظيم هذا الحوار وليس إضافة التحديثات التقنية وزيادة مزايا الخدمة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك