تويتر تسجّل براءة اختراع طائرة بدون طيار تتفاعل مع تغريدات المستخدمين!

طائرة تويتر

بالرغم من طبيعة نشاط تويتر أنها شبكة اجتماعية، إلا أنها باتت هي الأخرى تهتم باستخدام الطائرات بدون طيار! لكن مع فكرة جديدة هذه المرّة.

قدَّمت الشركة طلبًا لتسجيل براءة اختراع طائرة بدون طيار يمكنها أن تتخذ الصور وتسجّل مقاطع الفيديو وتحيلها إلى ملفات تعريف المستخدمين.

وبعبارةٍ أخرى، على عكس العديد من الشركات، فإن تويتر لا ترغب في استخدام طائرات بدون طيار كأداة لتسليم البضائع، وإنما للتفاعُلِ مع الجمهور.

من المهم ملاحظة أن تسجيل براءة الاختراع لا يعني بالضرورةِ أن تويتر تخطط لإنتاج سِرب طائرات بدون طيار مخصص لها. ومع ذلك، فإن القيام بذلك يمكنه استخدام هذه التقنية الجديدة كحليفٍ قويّ لزيادة تفاعُلِ المستخدمين.

على سبيل المثال، إذا كان هناك حدث ما، فإن عدد الاعجابات، وإعادة التغريدات، والتعليقات، يمكنهم أن يؤثروا في التحكم في اتجاه الطائرة، مما يدفعها لتسجيل مقطع أو تصوير ما لذلك الحدث.

وتَذكُرُ وثيقة براءة الاختراع أنه يُمكن استخدام الطائرة بدون طيّار أيضًا لإجراء مقابلات البث المُباشر وتتبُّع الأحداث التي سيتم إحالتها وعرضها على تويتر.

كل هذا قد يبدو غريبًا بعض الشيء من الناحية الفنيَّة والأمنيَّة، لكنه يظل مفهومًا طموحًا لم تفكر فيه أي شركة أخرى من قبل.

ويُمكن استخدام الطائرة أيضًا كأداة لتطبيق بيرسكوب – أداة البث المُباشر التي تمتلكها تويتر -. وبهذه الطريقة قد نرى مجموعة من طائرات بدون طيار تحلِّق لبثِّ حدثٍ ما لملايين المستخدمين على البكة الاجتماعية، مما يسمح لهم بالسيطرة على مسألة الانتقال السريع بين المقابلات واللقاءات عبر الطائرات بكل سهولةٍ ويُسر.

على أية حال، هذه هي أهم المفاهيم التي لدى تويتر لتحقيق المزيد من التفاعل مع خدماتها ومُستخدميها. إن كانت تويتر قادرة على القيام بذلك، فإن الوقت وحده كفيل بإثبات إبداع الفكرة من عدمها.

المصدر: USPTO


تعليقات عبر الفيسبوك