الاتصالات السعودية تطلق خدمة “المساعد الخاص” التفاعلية

STC_LOGO_CMYK

الرياض،17 ديسمبر 2015- اطلقت الاتصالات السعودية خدمة “المساعد الخاص في STC” التفاعلية للتواصل معها عبر الرسائل النصية SMS ومن خلال خدمة 900 مجاناً.

حيث ستمكن خدمة “المساعد الخاص في STC” العميل من الحصول على الإجابات للعديد من الاستفسارات الخاصة برقمه بطريقة تفاعلية، فإرسال كلمة مثل: عروض أو عروض سوا أو إنترنت أو فاتورة أو دولي أو دبي أو لندن يكفي العميل ليصله الرد فوراً بالمعلومات التي لها علاقة مرتبطة بالخدمات المتعلقة بتلك الكلمة، إضافة إلى تمكينه من تفعيل الخدمات والباقات المتعددة المستخدمة ضمن الشبكة، وأيضاً في حال التجوال الدولي ومعرفة حالة الاستهلاك عبر تزويده بقائمة رموز الخدمات والباقات والعروض الحصرية، كما تمكنه الخدمة من التعامل مع هاتفه الثابت وبرنامج “قطاف”، إضافة إلى أنه مع هذه الخدمة التفاعلية أصبح من غير المطلوب حفظ رموز الخدمات أو الاتصال على 900 للحصول على التالي: تفعيل الخدمات أو إلغاء الخدمات أو متابعة الفواتير واستهلاك الباقات أو الوصول لأي معلومة مطلوبة.

هذا وتسعى الاتصالات السعودية دوماً  لطرح وتوفير الحلول والعروض والخدمات المتكاملة انطلاقا من استراتيجية الشركة لإيجاد أفضل الحلول التفاعلية لعملائها.

 

 

 

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام ٢٠١٤م أكثر من ٤٥،٨٣ مليار ريال (١٢،٢٢ مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت ١٠،٩٦ مليار ريال (٢،٩٢ مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام ١٩٩٨م ولديها حاليا حوالي ١٠٠ مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي ١٣٧،٠٠٠ كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من ٩٩٪ من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من ٨٥٪ من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة ١٠٠٪، تشمل استثمارات المجموعة ملكية ١٠٠٪ من شركة فيفا البحرين، وحصة ٢٦٪ في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة ٣٥٪ في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة ٢٥٪ في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

 

تعليقات عبر الفيسبوك