دراسة: ساعة آبل وحدها ستسيطر على أكثر من نصف السوق

loe-a

تتوقع دراسة إحصائية جديدة أن ساعة آبل التي دخلت سوق الساعات الذكية متأخرة ستقوده وتتصدره من حيث الشحنات خلال السنوات القليلة القادمة.

وفق أرقام IDC فإن آبل ستنهي هذا العام بشحن 13 مليون ساعة ما يجعلها تسيطر على أكثر من 61% من شحنات الساعات الذكية، في حين أن ساعات أندرويد وير من مختلف المصنعين سيصل عدد شحناتها إلى 3.2 مليون ساعة لتكون حصتها السنوية 15.2%، أما ساعة Pebble ستشحن 1.8 مليون ساعة، في حين أن الساعات العاملة بنظام تايزن ستصل عدد شحناتها إلى 1.7 مليون ساعة.

ومع أن الإصدار الأول من ساعة آبل لم يرق للكثيرين من عدة نواح كالمزايا القليلة أو البطارية التي لا تدوم طويلاً أو حتى لشعورهم بعدم الحاجة لساعة ذكية، إلا أن التسويق الكبير وكونه أول منتج جديد من آبل يصدر منذ سنوات كان كافياً لتحقيق مبيعات يفوق الجميع.

وتتوقع الدراسة أن تنمو شحنات آبل من ساعتها بنحو يزيد عن 36% حتى عام 2019 وستصبح حينها حصتها السوقية أكثر من 51% أي شركة واحدة تسيطر على أكثر من نصف السوق المزدحم بالشركات المنافسة والأنظمة المختلفة.

أما عن مستقبل ساعات أندرويد وير فتتوقع الدراسة أن تنمو بمعدل كبير يفوق 80% حتى عام 2019 بفضل كثرة الشركات المصنعة، إلا أن حصتها السوقية حينها ستكون أقل من 39%.

إجمالاً تتوقع IDC أن يرتفع عدد شحنات الساعات الذكية من مختلف المصنعين وبمختلف أنظمة التشغيل من 21.3 مليون هذا العام إلى 88.3 مليون ساعة عام 2019 بمعدل نمو أقل من 43%.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك