STC تفوز بجائزة المعهد الأوروبي لإدارة المشتريات

جائزة المعهد الأوربي

آرشوم، فرنسا،16 ديسمبر: حصلت شركة الاتصالات السعودية STC على جائزة بيتر كراليتش من المعهد الأوروبي لإدارة المشتريات والتي تمنح سنوياً على المستوى الدولي لأفضل الممارسات في مجال تنظيم عمليات المشتريات. ونالت STC هذه الجائزة بناء على تميز أنظمتها المتطورة في مجال المشتريات والتي كان لها الأثر الإيجابي على عمليات الموازنة، إضافة لعمليات الشركة المدعومة بنظام قوي أسهم في تحقيق الاتصالات السعودية قفزات متسارعة خلال فترة قصيرة أوجد قيمة مستدامة.

يقوم المعهد الأوربي لإدارة المشتريات بمنح هذه الجائزة، ويعتبر المعهد الذي يتخذ من فرنسا مقرا له من رواد التعليم التنفيذي في مجال المشتريات. يتم اختيار الفائزين باستخدام أدوات المعهد التقديرية المبنية على نموذج EFQM للتميز في الأعمال (وهو اختصار لاسم المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة)، وتقوم لجنة تحكيم أعضاؤها أقطاب وخبراء في مجال المشتريات ويترأسها بيتر كراليتش باختيار الفائزين.

وقد أكد سيريل بورا نائب الرئيس للمشتريات والخدمات المساندة في STC أن الحصول على هذه الجائزة دليل على استمرارية STC في عملية التطوير والتنظيم ودعم قطاع المشتريات بالشركة وتوفير أحدث الأنظمة المعمول بها في المجال بما يتناسب مع المكانة الدولية والمرموقة للشركة، حيث جاء هذا التقدير من المعهد الأوروبي لإدارة المشتريات كتثمين لنجاح اجراءاتنا وممارساتنا المطبقة.

 

 

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام ٢٠١٤م أكثر من ٤٥،٨٣ مليار ريال (١٢،٢٢ مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت ١٠،٩٦ مليار ريال (٢،٩٢ مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام ١٩٩٨م ولديها حاليا حوالي ١٠٠ مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي ١٣٧،٠٠٠ كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من ٩٩٪ من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من ٨٥٪ من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة ١٠٠٪، تشمل استثمارات المجموعة ملكية ١٠٠٪ من شركة فيفا البحرين، وحصة ٢٦٪ في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة ٣٥٪ في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة ٢٥٪ في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

 

تعليقات عبر الفيسبوك