حدث في ألمانيا: مكاتب فيسبوك تتعرض للهجوم والتخريب

ألمانيا تكره فيسبوك

خلال الساعات الأولى من صباح يوم الأحد الماضي، تعرضت مكاتب فيسبوك في هامبورج-ألمانيا للتخريب. ووفقًا للشرطة المحلية هنالك، كشفت أن مجموعة من 15-20 شخصًا يرتدون زيًّا أسودًا ومقنَّعين هم المسؤولون عن أعمال التخريب، حيث قاموا بكسر زجاج واجهة المكاتب، مع كتابة عبارات عدائية على غرار Facebook Dislikeأمام المبنى.

ووفقًا للمتحدثة باسم الفيسبوك، لم يتعرض أحد للإصابة من موظفي الفيسبوك، إلا أن الشركة لم تتعرَّف بعد على أسباب تلك المُمارسات تجاهها.

في ظل هذه الأحداث، علينا معرفة أن العلاقة بين الشبكة الاجتماعية والسُّلُطات الألمانية والجماعات الناشطة ليست على ما يُرام. وأن رئيس فيسبوك أوروبا يتعرض للتحقيق الآن بسبب تساهله في التعامل مع الحالات العنصرية وخطابات الكراهية المنتشرة على المنصة.

وتُعادي الدولة من مشاهيرها ونشطائها وساستها الرسائل المُعادية للأجانب التي ظهرت بكثرة مؤخرًا على الفيسبوك، وقام أحد أولئك النشطاء بشنِّ حملة احتجاج قارنت بين سرعة إجراءات الشبكة الاجتماعية تجاه حذف صور النساء العارية، وتأخّرها تجاه المنشورات “المُشَرَّبَة” بخطاب الكراهية، على حدِّ زعمه.

إلا أن مارتن أوت – المدير العام لشركة فيسبوك في وسط وشمال وشرق أوروبا – يؤكد عدم وجود أي انتهاكات للقوانين الألمانية. وفي كلتا الحالتين – سواء كانت فيسبوك تؤيد مطالب الألمان أو تعارضها – فإن جهود الشبكة الاجتماعية لا تبدو كافية لحل المشكلة.

المصدر: The Guardian


تعليقات عبر الفيسبوك