البياري: STC تهتم بتكنولوجيا الاتصالات الرقمية العالمية لتحقيق الاقتصاد المعرفي بالمملكة

مشاركة الرئيس في عرب نت

الرياض، 15 ديسمبر 2015: أكد رئيس مجموعة الاتصالات السعودية STC د. خالد بن حسين البياري، على أن الفترة الحالية تشهد نموا وتوسعا كبيرين لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات على مستوى العالم، خاصة وأن التوقعات تشير إلى أن حجم القطاع عالميا سيصل في العام المقبل 2016م إلى 621 مليار دولار، مشدداً على حرص الاتصالات السعودية على العمل بإتجاه تحقيق توجهات الدولة نحو الإقتصادي المعرفي عبر توفير منصات وحلول تسهم في رفع معدلات الإنتاجية وبناء المؤسسات على أسس تقديم خدمات سريعة مع الاهتمام بالجودة.

وقال خلال مشاركته في كلمة القاها ضمن الفعاليات الرئيسة للمؤتمر السنوي لـ “عرب نت” أمس الثلاثاء في فندق “فور سيزون” بالرياض بحضور صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية والمهتمين بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات: “إن المرحلة المقبلة تستوجب من STC التركيز على مختلف جوانب الخدمات ذات العلاقة بالحوسبة السحابية، خاصة وأن 18% من الشركات بالمملكة أصبحت تستخدم هذه الخدمات أو تتوسع فيها نظرا لتأثيرها الكبير على دعم فرص التنافسية والإنتاجية في قطاع الأعمال”.

وبين أن الاتجاهات الرقمية في المستقبل القريب ستركز على بيئة المنازل الذكية والسيارات المرتبطة بالشبكات الرقمية والطباعة ثلاثية الأبعاد والتي تتطلب حجما عاليا من البيانات.
ونوه في معرض حديثه بالدور الريادي الذي تقوم به شركات الاتصالات حول العالم في تطوير اقتصاديات المعرفة، وحرص شركة الإتصالات السعودية في هذا الإطار على الشراكة مع مختلف قطاعات الدولة، منها ما يلامس حياة الناس كقطاع الصحة، ومنها ما يهم بناء الأجيال التعلمية الذكية من خلال قطاع التعليم.

وأوضح أن الإتصالات السعودية تعمل على تقديم رؤية تتوافق مع احتياجات السوق المحلي بمختلف قطاعاته، إضافة لتوفير إحتياجات الأفراد عبر التركيز على ثلاثة محاور تتمثل في تعزيز شبكات الجوال لدعم البيانات لشبكات الجيل الثالث والرابع، والتحضير للجيل الخامس المتوقع اطلاقه عالمياً في 2020 م، إضافة للاهتمام بالتوسع في نشر الألياف البصرية وكفاءة وقدرة مراكز المعلومات Data Centers.

وشدد البياري على أن تركيز STC في مجال الاتصالات الرقمية المتطورة يدفعها لزيادة قدراتها وتنمية أعمالها الحالية وتطوير علاقاتها بالشركاء والعملاء، حيث سيسهم ذلك بالعمل على تقديم حلول متكاملة لخدمات الاتصالات التي يحتاجها السوقين المحلي والخليجي بشكل عام.

ونوه الرئيس التنفيذي لمجموعة STC على أهمية دعم المبادرات التي تسهم في تحقيق الإبداع والابتكار الرقمي بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة، وهو ماتقوم به شركة الإتصالات السعودية فعليا عبر إطلاقها لحاضنة الأعمال InspireU  ومشاريع STC Venture  اللتان تعملان في مجال دعم و تبني المشاريع الإبداعية في مجال التقنية والاتصالات.

يذكر أن الاتصالات السعودية وقعت مؤخرا اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة عرب نت لمدة 3 سنوات، إبتداءً من الملتقى الحالي الذي تعقد فعالياته خلال الفترة من 14 – 16 ديسمبر الجاري، وشاركت به إلى جانب STC مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وبرنامج بادر للشركات الحاضنة التقنية بهدف إنماء الصناعة الرقمية في المنطقة.

 

 

 

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام ٢٠١٤م أكثر من ٤٥،٨٣ مليار ريال (١٢،٢٢ مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت ١٠،٩٦ مليار ريال (٢،٩٢ مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام ١٩٩٨م ولديها حاليا حوالي ١٠٠ مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي ١٣٧،٠٠٠ كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من ٩٩٪ من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من ٨٥٪ من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة ١٠٠٪، تشمل استثمارات المجموعة ملكية ١٠٠٪ من شركة فيفا البحرين، وحصة ٢٦٪ في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة ٣٥٪ في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة ٢٥٪ في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

تعليقات عبر الفيسبوك