خلال مشاركة STC بمؤتمر قوقل، الصحاف: السعوديون متطورون تقنياً و MySTC من الخيارات التقنية التي اتحناها لهم

STC  بمؤتمر قوقل

الرياض،14 ديسمبر 2015م – شاركت الإتصالات السعودية مؤخرا في فعاليات ملتقى (فكر مع قوقل) “Think with Google”  و الذي نظمته “قوقل” في مدينة الرياض و إستهدف رواد الاعمال من الشركات الصغيرة والمتوسطة إضافة لوكالات التسويق ، حيث أوضح مدير عام اتصالات التسويق بالاتصالات السعودية STC احمد الصحاف ان المستخدم السعودي لوسائل الاتصالات بالمملكة يعتبر مستخدم متطور و متقدم تقنياً، فهو يرغب باستمرار في تحديث الوسائل التقنية في تعاملاته المختلفة و على مدار الساعة، لذلك قامت STC في تطوير وسائل التواصل الرقمية لديها من أجل تقديم خدمة تلبي تطلعات و إحتياجات عملائها، حيث اتاحت لهم العديد من الخيارات ومنها تطبيق MySTC.

كما أشار الصحاف إلى ان النسبة الاكبر من عملاء الاتصالات السعودية يستخدمون تطبيقMySTC  ، حيث يتيح لهم التطبيق التحكم بحسابهم لدى STC والاطلاع على الفواتير وإدارة الخدمات لأرقام الجوال والهاتف، إضافة إلى معرفة المزيد من المعلومات والعروض عن الخدمات المقدمة من الاتصالات السعودية، كما يمكنهم من سداد الفواتير باستخدام البطاقات الائتمانية، وشحن “سوا” من خلال الجوال المفوتر بالإضافة للعديد من الخدمات المتنوعة.

ومن جانب آخر أكد الصحاف على اهتمام STC باستراتيجية المحتوى، حيث قامت الشركة بالتعاون مع العديد من الشباب السعودي بإنتاح فيديوهات هادفة وممتعة لقناة STC على اليوتيوب و التي حققت مؤخرا تفوقا عالميا على نظيراتها من شركات الاتصالات العالمية بإحتلالها المركز الاول من حيث النمو في عدد المشاهدات والتي بلغت 80 مليون مشاهدة خلال العام الحالي 2015م، وبواقع 300 الف مشترك للقناة على اليوتيوب بإجمالي عدد مشاهدات وصل الى 140 مليون مشاهدة.

وحسب ما طرحه عدد من المتحدثين في الملتقى فان 90% من السعوديين يمتلكون جوالات  ذكية متفوقين في ذلك على باقي دول العالم، كما أن معدل عدد مرات فتح شاشة الجوال للمستخدم السعودي في اليوم الواحد تبلغ 150 مرة، إضافة إلى ان السعودية تعتبر من اوائل الدول في تبني التقنية و اكثرها في انتشار الجوالات الذكية والانترنت.

 

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام ٢٠١٤م أكثر من ٤٥،٨٣ مليار ريال (١٢،٢٢ مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت ١٠،٩٦ مليار ريال (٢،٩٢ مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام ١٩٩٨م ولديها حاليا حوالي ١٠٠ مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي ١٣٧،٠٠٠ كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من ٩٩٪ من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من ٨٥٪ من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة ١٠٠٪، تشمل استثمارات المجموعة ملكية ١٠٠٪ من شركة فيفا البحرين، وحصة ٢٦٪ في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة ٣٥٪ في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة ٢٥٪ في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

 

 

تعليقات عبر الفيسبوك