ياهوو تقرر الإبقاء على حصتها في علي بابا و الإنقسام إلى شركتين

yahoo-earnings

خلال الأسبوعين الماضيين دار حديث كثير حول مستقبل ياهوو في ظل الأداء السيئ، كان هناك خيارين، إما بيع حصة الشركة في علي بابا أو فصل بعض أعمالها، حسناً الشركة استقرت على الخيار الثاني أخيراً حيث قررت نقل أعمالها وحصتها في ياهوو اليابان إلى شركة جديدة سيتم تأسيسها.

وبحسب بيان صحفي نشرته ياهوو فإن العملية ستستغرق وقت طويل قد يصل إلى أكثر من سنة كما أنها بحاجة للحصول على موافقة حملة الأسهم و هيئة الأوراق المالية والأسهم لتطبيق الإنفصال وبذلك تتخلى عن خطة بيع حصتها في علي بابا وتفصل باقي أصولها عن الحصة في شركة جديدة.

في الواقع ما دفع ياهوو للمضي قدماً مع هذا الخيار وبيع أصولها وعملياتها الرئيسية هو الضرائب الأمريكية. فإنها بهذا التصرف ستدفع ضرائب أقل مما لو قررت بيع حصتها في مجموعة علي بابا الصينية البالغة 15%.

وتملك ياهوو الأمريكية ما قيمته 8.5 مليار دولار في ياهوو اليابان، وتقدر قيمة عملياتها الرئيسية بنحو 3.9 مليار دولار، وبإقرار الشركة فصل تلك العمليات الرئيسية إلى شركة جديدة سيجعل من السهل أكثر بيعها.

وكانت الرئيسة التنفيذية ماريسا ماير قد جاءت من قوقل منذ ثلاث سنوات على أمل أن تساعد الشركة للخروج من مأزقها، وقامت بالعديد من الخطوات لتحفيز الأعمال كالاستحواذ على شركات ناشئة وتطبيقات للهواتف الذكية وإيقاف العديد من المنتجات الخاسرة أو القديمة، لكن كل هذا لم يساعد ياهوو للعودة إلى تأقلها التاريخي.

الجدير بالذكر أن قيمة شركة ياهوو السوقية تبلغ 36 مليار دولار منها حوالي 30 مليار دولار فقط قيمة الحصة في شركة علي بابا. وهذا الإنفصال العكسي سيعطي شفافية أكبر على قيمة أنشطة ياهوو.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك