محلل: ياهو تحدد مصير أسهم علي بابا وبيع قسم الإنترنت في 2016

ياهو

لا تزال القصص تُروَى حول مستقبل ياهو. وذلك بعد ذاع صيت شائعات بأن الشركة تناقش بيع قسم الإنترنت على إثر النتائج المالية السيئة. ويبدو الآن أنها تكبح جماحها لتقييم ما الذي يتوجب فعله في الخطوة المقبلة. ومع نهاية العام التي تطرق بابنا، يبدو أن المسؤولين التنفيذيِّينَ اختاروا الاستفادة منها لكسب وقت إضافي والتفكير بهدوء في كُلِّ ما يجري.

ويرى روبرت بيك – محلل السوق – أن ياهو ستتريَّث في اتخاذ قرارها. كما فسَّر ذلك بأن المجلس التنفيذي للشركة الأمريكية اجتمع هذا الأسبوع لتحديد ما الذي يتوجب القيام به، وكانت الخطة الواضحة آنذاك هي بيعهم نحو 15% من أسهم علي بابا التي تمتلكها الشركة لصالح الشركة الجديدة.

ومع ذلك، فإن الوضع الداخلي يشير إلى ربما تأتي الرياح بما لا تشتهي سُفُن ياهو. حيث هناك احتمالات مرتفعة من الوكالة الأمريكية المسؤولة عن تنظيم مثل هذه المُعاملات بأن كل هذا الجهد لن يخدم شيئًا في نهاية المطاف.

لذلك، بدأ العديد من المستثمرين في التفكير في حلولٍ بديلة للتغلُّبِ على الوضع، حيث أشار البعض إلى أن ياهو عليها فصل وظائفها الأساسية، لكن مع الحفاظ على إجراءاتها المتعلقة بعلي بابا.

أي قرار سيؤثر على مستقبل ماريسا ماير – الرئيس التنفيذي لشركة ياهو -، التي – من وجهة نظري – أعتقد أنها سببًا بطريقة أو بأخرى لما وصل به الحال بشركة ياهو حاليًا.

وبسبب هذا المأزق، يعتقد بيك أن عدم تعجل المديرين التنفيذين هذه الفترة سيكون عونًا كبيرًا للحصول على مزيدٍ من الوقت للتفكير فيما يتوجب على الشركة أن تقوم به، دون مخاطرة أو اتخاذ قرار سيء على عجل. ولذلك، فمن المحتمل أن تبدأ فصول جديدة للرواية في مستهل 2016.

المصدر: Re/Code


تعليقات عبر الفيسبوك