مشروع تور يطلق حملة مستمرة للتمويل الجماعي لتوسعة خدماته

تور

مشروع تور هو برنامج مفتوح المصدر، ويهدف إلى ضمان عدم الكشف عن هوية وخصوصية مستخدميه على شبكة الإنترنت. وفي هذا الأسبوع، أطلق فريق عمل تور حملة تمويل جماعي لجمع تبرعات المستخدمين لهم من مُختلف دول العالم.

يُمكن لأي مستخدم مهتم بشأن مشروع تور أن يتبرع عدة مرات أو شهريًا بأي مبلغ كان. وبمجرد زيارة صفحة التبرع، يمكن اختيار عدد الدولارات الذي يُنوى التبرع بها لدعم المشروع ومِنْ ثَمَّ تسديد المبلغ.

وعلى الرغم من عدم وجود سبب واضح لتلك الحملة، إلا أن السبب الواضح للجميع أن القائمين على تور يخططون لتوسعة نطاق أدواتهم، فضلًا عن زيادة قاعدة المُساهمين في المشروع.

لا ننس أن هناك خلافات تناقلتها الأخبار بين مؤسسات الحكومة الأمريكية مع تور، وأحدث ما قيل في هذا الشأن أن مكتب التحقيقات الفيدرالي دفع نحو مليون دولار لباحثين قاموا بفك شفرة الأدوات التي تمنع الكشف عن هوية مستخدم متصفح تور، إلا أن مشروع تور نفى هذا الخبر.

على أية حال، سواء صح خبر فك شفرة تور أم لا، تظل حملة جمع التبرعات للمشروع – من وجهة نظري – قصة محبوكة لجمع أموال الناس. وفضيحة سماح شركات كبرى لوكالة الاستخبارات بالتجسس على المستخدمين تؤكد لي صحة وجود هذا المسلسل الذي نعيشه على الإنترنت!

المصدر: (SA (blog


تعليقات عبر الفيسبوك