البياري : STC تعمل بمبادئ تغيير ثقافي ستنعكس على تحقيق تطلعات العملاء وتحسين الخدمات

افتتح ملتقى التغيير الثقافي .. وأكد تركيز الشركة على الاستثمار بمجال البيانات

الرياض، 25نوفمبر 2015 م – نظمت الاتصالات السعودية STC ملتقى التغيير الثقافي، بمشاركة ٤٠٠ موظف من كبار قياداتها التنفيذية والادارية ، ضمن مبادرات الشركة لنشر وإستيعاب مفاهيم برنامج التغيير الثقافي الذي يركز على مفهوم العميل أولاً، والعمل بروح الفريق الواحد.

البياري يكرم موظفي STC الذين تميزوا في تطبيق برنامج التغيير الثقافي
البياري يكرم موظفي STC الذين تميزوا في تطبيق برنامج التغيير الثقافي

وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية د. خالد بن حسين البياري خلال الملتقى اعتزازه بجهود منسوبي الشركة نتيجة للنمو الذي تحقق في نتائج الربع الثالث لعام 2015م، رغم ما يواجهه سوق الاتصالات بالمملكة من تشبع، منوهاً بسياسة توزيع الأرباح الجديدة للشركة، والتي تعد أول مبادرة من نوعها بالمنطقة، بحيث تلتزم الشركة بدفع أرباح خلال السنوات الثلاث القادمة لمساهميها، مما عكس تأثيراً إيجابياً على سوق الأسهم السعودية، وأعطى دلالة واضحة على ثقة مجلس الادارة بمنسوبي الشركة، وتحقيق مواصلة نمو أعمالها، مبيناً أن هناك تركيز على الاستثمار في مجال البيانات لأنها الأكثر طلبا بالسوق، وأوضح أن الشركة اطلقت برنامجاً مخصص لتحليل المعلومات، والأستفادة منها في تركيز أعمالها على متطلبات السوق والعميل .

وأشار البياري، الى أن المجتمع في المملكة وبإهتمام وحرص الدولة يسير بخطى حثيثة للتحول للعمل التقني وقد حقق هذا التحول بالفعل نسب عالية، وللاتصالات السعودية دوراً محورياً بهذا الخصوص، ودعم العمل وفق أسس الحكومة الألكترونية، وحاجة الناس لخدمات البيانات في كل شئون حياتهم العملية والترفيهية.

وأستعرض الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية اهتمام الشركة بالموظف بمرحلة التغيير الثقافي الحالية، بإعتباره العنصر الأهم في تحقيق التغيير لخدمة العميل وتجويد الخدمات، منوهاً بهذا الشأن أن العام القادم ٢٠١٦م  سيكون عام تطبيق ثقافة التغيير الجديدة بشكل متكامل، وتهيئة البيئة الملاءمة للموظف لتحقيق نتائج أكثر إيجابية في تحسين وسرعة دورة العمل اليومية، مشيراً إلى أن برنامج تحسين القوى العاملة يحظى بالإهتمام على أعلى مستوى بالشركة، فالشركات العالمية الكبرى تركز على ذلك لتحقيق أثر ونتائج عملية تفيد جميع الأطراف المرتبطة بعمل الشركة ونتائجها الخدماتية والمالية.

وجرى على هامش الملتقى تكريم ثلاثة موظفين تمكنوا من تطبيق مفاهيم التغيير الثقافي الحديثة، حيث استفادوا من تطبيق مبادئ التغيير وتحويلها ايجابيا في أعمالهم اليومية، واستعرض الموظفون المكرمون تجاربهم الناجحة، التي عكست تطبيق هذه المبادئ، بالتركيز على العميل اولاً بروح الفريق الواحد، كما شهد الملتقى مشاركة المتحدث الدولي والخبير بمجال التغيير الثقافي وتطوير هيكلة الشركات السيد/ توماس واير، والذي تناول أسس القيادة بروح الفريق الواحد، وعرض تجارب لشركات عالمية عملت على تحقيق تغيير في منظومة عملها مما كان له الأثر في تحسين بيئة العمل.

 

تعليقات عبر الفيسبوك