أكثر من 3 مليار دولار الإنفاق السنوي على خدمات تقنية المعلومات في السعودية

iJXIkVObmWcc

يواصل سوق خدمات قطاع تقنية المعلومات في السعودية نموه حيث يتوقع أن ترتفع قيمة إجمالي السوق لأكثر من ثلاثة مليارات دولار هذا العام.

وبحسب IDC فإن السوق سينمو هذا العام بنسبة 12.5% كما أن هناك خمسة مشاريع لتوسيع وتحديث البنية التحتية في عدة قطاعات تشمل الحكومة والمال والرعاية الصحية والتعليم والنقل.

ويستثمر القطاع الحكومي في السعودية بشكل كبير في تحويل خدماته المقدمة للمواطنين إلى رقمية، كما أن برنامج الخدمات الحكومية الإلكترونية “يسر” يدعم هذه المبادرة من خلال دمج البنية التحتية لتقنية المعلومات للجهات الحكومية والوزارات، بما يمكن من تحويل توفير الخدمات إلى مركزي للعملاء الداخليين.

وهذا التحول المكثف لإستخدام تقنية المعلومات يبرز أمن المعلومات كخطر رئيسي يتخوف منه قادة الأعمال وصناع القرار. وبحسب عزير مجتبى، خبير تحليل الأبحاث لخدمات وبرمجيات تقنية المعلومات في IDC السعودية فإن هناك استثمارات كبيرة في حلول أمن المعلومات المتطورة خاصة في القطاعين المصرفي والمالي حيث تتوسع في قواعد البيانات مع التركيز على دمج حلول استمرارية الأعمال والتعافي من الكوارث الرقمية ضمن البنى التحتية لضمان توافر الخدمات.

و تتوقع IDC أن يستمر سوق خدمات تقنية المعلومات في المملكة في تحقيق نمو بارز على مدى السنوات المقبلة، ويرجع ذلك بشكل أساسي لمبادرة الحكومة الالكترونية، ومساعي تطوير الاتصالات وتقنية المعلومات عبر كافة القطاعات، ومشاريع تطوير البنى التحتية، مثل مشاريع التوسع في مراكز المعلومات. وفي الوضع الاقتصادي الحالي الذي تشهد فيه انخفاض أسعار النفط وانخفاض الإنفاق الحكومي، ستدفع ضغوط التكلفة وانخفاض الأرباح المنشآت السعودية لإعادة تقييم ميزانية تقنية المعلومات، مما قد يؤدي إلى إبطاء النمو في الإنفاق على خدمات تقنية المعلومات